من نحن؟

الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي البصري هي هيئة دستورية تعنى بالمشهد الإعلامي السمعي والبصري وتنظيمه كما تسعى إلى نشر ثقافة تعديليّة لإرساء استقلاليّة وسائل الاعلام تؤدّي ضرورة إلى طريقة جديدة في حوكمة الإعلام وتعزيز حرية التعبير. 

تعديل القطاع السّمعي البصري

يهدف تعديل الاعلام السّمعي والبصري الى ضمان حريّة الصحافة و تعدّديّة وسائلها في كنف احترام قواعد و أخلاقيّات المهنة، و تعتبر هذه المهمة  ضروريّة لدعم دور وسائل الإعلام كفضاء للتحاور الديمقراطي ويسعى التعديل كما تدركه الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعي والبصري الى وضع القواعد القانونية والأخلاقية التي من شانها ضمان مساحة حرية التعبير التي تحققت بعد الثورة، وتأصيل قيم التعدّديّة الإعلامية واستقلاليّة الصحافيين وضمان مادّة إعلاميّة عالية الجودة.

الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي البصري كفاعل جديد في القطاع السّمعي البصري

وفقا لما حدّده المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 2 نوفمبر 2011  و المتعلّق بحريّة الاتّصال السّمعي البصري، تمّ يوم 3 ماي 2013 الإعلان الرّسمي عن إحداث الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي والبصري  وصادف ذلك اليوم العالمي لحريّة الصحافة. و يتمثّل الدور المحوري للهيئة في ضمان حريّة الاتّصال السّمعي البصري وتعدّديّته.

تتكفّل الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي البصري  بتعديل المشهد الإعلامي وتنظيمه خلال فترة الانتقال الديمقراطي والاستعداد للمواعيد الانتخابيّة المقبلة. كما تسعى إلى نشر ثقافة تعديليّة لإرساء استقلاليّة وسائل الاعلام عن كلّ السلط السياسيّة والماليّة تؤدّي ضرورة إلى طريقة جديدة في حوكمة الإعلام و خاصّة إلى  الحد  من تدخّل السّلطة في اعداد المضامين الإعلامية.

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس