الهيئة ترفض مماطلة رئاسة الحكومة في مراجعة التعيينات على رأس مؤسسات الإعلام العمومي السمعي والبصري

🕔 تاريخ النشر : 15 يناير 2014

Download PDF
83 83

communique2-ml-350x220
الجمهورية التونسية
***تونس في 09 جانفي 2014
الهيئة العليا المستقلة
للاتصال السمعي و البصري

تبعا للإعلان الصادر عن رئاسة الحكومة يوم الأربعاء 8 جانفي 2014 المتضمن قبول استقالة الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية وتكليف المدير العام المساعد بمهام تسييرها بصفة وقتية، تذكر الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري الرأي العام بأنها طالبت رئاسة الحكومة العديد من المرات ومنذ 2 أوت 2013 بمراجعة التعيينات على رأس المؤسسات الإعلامية العمومية السمعية والبصرية اعتمادا على إجراءات شفافة ومعايير موضوعية مع مراعاة أحكام الفصل 19 من المرسوم عدد 116 المتضمن وجوب اعتماد الرأي المطابق للهيئة، لكن الحكومة لم تستجب لذلك ممّا حدا بالهيئة إلى رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية .

إن الهيئة تعتبر أن هذا التكليف المؤقت دون تحديد لمدته الزمنية يندرج ضمن سياسة المماطلة واستبعاد تطبيق المرسوم عدد 116 لسنة 2011، ولهذا فهي تطالب بالإسراع في مراجعة التعيينات لا فقط على رأس التلفزة التونسية بل وأيضا على رأس الإذاعة التونسية، بما يضع حدّا لأزمة الحوكمة في المؤسستين و يفعّل مسار إصلاح الإعلام.

كما تؤكد الهيئة على تمسكها بالاضطلاع بدورها التعديلي في تعيين الرؤساء المديرين العامين عبر فتح باب الترشح حسب مقاييس موضوعية يتم على أساسها اختيار من سيتم تعيينه حسب شروط الكفاءة العلمية والخبرة المهنية والاستقلالية.

وتدعو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري كل العاملين بمؤسستي التلفزة والإذاعة التونسيتين إلى العمل على ان يؤدي مرفق الإعلام العمومي دوره وفق المعايير المهنية والأخلاقية وما تفرضه المسؤولية الوطنية.

عن الهيئة العليا المستقلــــة
للاتصال السمعي و البصري
الرئيس

النوري اللجمي

📥 تحميل الملف

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس