خطايا مالية ضد قنوات تلفزية خالفت أحكام القانون الانتخابي

🕔 تاريخ النشر : 30 ديسمبر 2014

Download PDF
100 100

h11 

قرار : القناة الوطنية الأولى

بعد الاطّلاع على القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء وخاصّة الفصول 3، 69 و155 منه.

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلّق بحريّة الاتّصال السمعي والبصريّ وبإحداث هيئة عليا مستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ.

  حيث عاين مجلس الهيئة يوم الأحد 21 ديسمبر 2014ٍ الموافق ليوم الاقتراع بالنسبة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة، أنّ قناة الوطنية الأولى بثّت حصّة بثّ مباشر انطلقت على الساعة العاشرة صباحا، وقد استضافت السيّد “الحبيب المحنوش” الذي ذكر في جوابه على سؤال وجّهته له مقدّمة البرنامج حول دور الثقافة أنّه ” نحب نتوجه لمن قاعدين في ديارهم …متردد يخرج اصوت رد بالكم راهي تونس اليوم يا تشكب بالسبعة الحية يا تشد الثنية لابد من الخروج بش انصوتوا لتونس …اليوم يلزمنا انشكبوا والا انشدوا الثنية. ثم أضاف لاحقا “انحب انقول لمواطنين في الخارج الي احب ايروح بزوز سيارات في المستقبل يخرج ينتخب لان تونس بش تخدم الي موجودين في الخارج أكثر من اللازم”، دون أن تتولّى مقدّمة البرنامج مقاطعته بل اكتفت بمجاراته، الأمر الذي يحمّل القناة المسؤولية عمّا ورد على لسان ضيفها.

و حيث تضمن هذا المقتطف دعاية واضحة وصريحة لمترشّح بعينه للانتخابات الرئاسية باعتبار أنّ السيد “الباجي قائد السبسي” لقّب بالسبعة الحيّة على شبكة التواصل الاجتماعي لترتيبه السابع على ورقة الاقتراع في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، ولتنصيص برنامجه الانتخابي على مشروع قانون يمنح للتونسيين المقيمين بالخارج حقّ تمتّع كلا الزوجين من عائلة واحدة في الاجراء التوقيتي للسيارات.

وحيث يعدّ ما ورد بهذا البرنامج استمالة للناخبين وتأثيرا في سلوكهم واختياراتهم خلال فترة الصمت التي عرفّها القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء في فصله 3 بأنّها “المدّة التي تضمّ يوم الصمت الانتخابيّ ويوم الاقتراع إلى حدّ غلق آخر مكتب اقتراع.

وحيث يمثّل ما ورد بالبرنامج إخلالا بمقتضيات الفصل 69 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 سالف الذكر الذي يقتضي أنّه “تحجر جميع أشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”.

وحيث يقتضي الفصل 155 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 أنّ “كلّ مخالفة لأحكام الفصل 69 من هذا القانون يترتّب عنها خطيّة ماليّة من 3 آلاف دينار إلى 20 ألف دينار”.

ولهذه الأسباب

وعملا بأحكام الفصلين 69 و155 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 والمتعلّق بالانتخابات والاستفتاء، قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ تسليط  خطيّة ماليّة على قناة الوطنية الأولى في شخص ممثّلها القانونيّ قدرها عشرة آلاف دينار لمخالفتها أحكام الفصل 69 من القانون سالف الذكر الذي يحجّر جميع أشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابيّ.

   عــن الهيئة العليا المستقلّة

  للاتّصال السمعيّ والبصريّ

     الرئيس

 النوري اللجمي

 ________________________________________________________________________________

h11

قرار : قناة نسمة

 

بعد الاطّلاع على القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء وخاصّة الفصول 3 و57.

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلّق بحريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وبإحداث هيئة عليا مستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ.

          حيث عاين مجلس الهيئة أنّ قناة نسمة بثّت يوم 19 ديسمبر 2014 في برنامج “ناس نسمة نيوز” وذلك بداية من الساعة السابعة مساء و18 دقيقة إلى الساعة السابعة مساء و34 دقيقة، وفي إطار حوار خاصّ قدّمته المنشّطة “مريم بالقاضي” مع المترشّح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسيّة السيّد “الباجي قايد السبسي”، روبورتاجا إشهاريّا يلخّص أهم محطات الحملة الانتخابية للمترشّح المذكور وأهمّ الزيارات التي قام بها خلالها، وذكرت مقدّمة التقرير ما يلي “بعد تأهلّه للدور الثاني للانتخابات الرئاسية قام الباجي قايد السبسي بجولة في العديد من المناطق من الجمهورية التونسية من الشمال إلى الجنوب إلي فيها التقى بالعديد من التونسيين إلي تواصل معاهم تعاطف معاهم وصرحلّهم بالحلول الموجودة لمشاكلهم في برنامجه الانتخابي”. وتمّ في بداية كلّ زيارة من زيارات المترشّح تمرير لافتة حمراء كتب عليها بالأبيض اسم المنطقة أو الولاية التي زارها مثل”تحيا الحلفاوين”، “تحيا منزل عبد الرحمان” “تحيا توزر”، كما تضمّن الروبورتاج خلال كلّ زيارة بثّا لخطاب ألقاه المترشّح وسط حشود من المواطنين وتواصله معهم واستعراضا لبرنامجه الانتخابي، وختمت مقدمة التقرير قائلة “في هذه الجولات تعهد الباجي قايد السبسي أمام جميع التونسيين من مختلف الأعمار والجهات بأنّ أولويّات برنامجه الانتخابيّ هو معالجة الملفّات الاجتماعيّة والاقتصاديّة، الاهتمام بالقطاع الأمنيّ والعسكريّ وإرجاع هيبة الدولة والنهوض بالمجال الديبلوماسيّ وهذا الأمر لازمو العمل والتضامن ووحدة وطنية بين جميع الأطراف السياسية تونس للناس الكل وتحيا تونس”.

وحيث يعدّ بثّ هذا العمل التلفزيّ المركّب من قبيل الإشهار السياسيّ الذي عرفّه القانون المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء في الفصل 3 منه بأنّه “كلّ عمليّة إشهار أو دعاية بمقابل مادي أو مجانا تعتمد أساليب وتقنيات التسويق التجاريّ، موجّهة للعموم، وتهدف إلى الترويج لشخص أو لموقف أو لبرنامج أو لحزب سياسيّ، بغرض استمالة الناخبين أو التأثير في سلوكهم واختياراتهم عبر وسائل الإعلام السمعية أو البصرية أو المكتوبة أو الإلكترونيّة، أو عبر وسائط إشهاريّة ثابتة أو متنّقلة، مركّزة بالأماكن أو الوسائل العموميّة أو الخاصّة”.

وحيث يمثّل بثّ العمل المذكور أعلاه إخلالا بمقتضيات الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلّق بحريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وبإحداث هيئة عليا مستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ الذي يقتضي أنّه “يحجّر على كافة منشآت الإعلام السمعيّ والبصريّ بثّ برامج أو إعلانات أو ومضات إشهار لفائدة حزب سياسيّ أو قائمات مترشّحين، بمقابل أو مجانا. وتعاقب كلّ مخالفة لهذا التحجير بخطيّة ماليّة يكون مقدارها مساويا للمبلغ المتحصّل عليه مقابل البثّ على أن لا تقلّ في كلّ الحالات عن عشرة آلاف دينار، وتضاعف الخطيّة في صورة العود”.

كما يعدّ مخالفة لأحكام الفقرة الأولى من الفصل 57 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 والمتعلّق بالانتخابات والاستفتاء الذي يقتضي أنّه “يحجّر الإشهار السياسيّ في جميع الحالات خلال الفترة الانتخابيّة”.

وحيث سبق لقناة نسمة أن خالفت مقتضيات الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 إذ بثّت يوم 02 نوفمبر 2014 روبورتاجا إشهاريا لفائدة نفس المترشّح للانتخابات الرئاسية السيّد “الباجي قايد السبسي”، وقد اتّخذ مجلس الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ بتاريخ 07 نوفمبر 2014 قرارا يقضي بتسليط  خطيّة ماليّة على القناة المذكورة في شخص ممثّلها القانونيّ قدرها عشرة آلاف دينار لمخالفتها أحكام الفصل 45 سالف الذكر.

وحيث أنّ تولّي قناة نسمة بثّ هذا العمل الذي يعدّ من قبيل الإشهار السياسيّ، يجعلها في حالة عود على معنى الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011، الأمر الذي يتّجه معه مضاعفة الخطيّة المسلّطة عليها.

ولهذه الأسباب

وعملا بأحكام الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلّق بحريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وبإحداث هيئة عليا مستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ، وباعتبار أنّ قناة نسمة تعدّ في حالة عود ذلك أنّه سبق لها بتاريخ 02 نوفمبر 2014 بثّ روبورتاج إشهاريّ لفائدة نفس المترشّح للانتخابات الرئاسية السيّد “الباجي قايد السبسي”، قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ تسليط  خطيّة ماليّة على قناة نسمة في شخص ممثّلها القانونيّ قدرها عشرون ألف دينار لمخالفتها أحكام الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 الذي يحجّر الإشهار السياسيّ.

 عن الهيئة العليا المستقلـّة

 للاتّصال السمعيّ والبصريّ

الرئيس

النوري اللجمي

________________________________________________________________________________

h11

قرار : قناة حنبعل

بعد الاطّلاع على القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء وخاصّة الفصول 3، 69 و155 منه.

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلّق بحريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وبإحداث هيئة عليا مستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ.

          حيث عاين مجلس الهيئة يوم 21 ديسمبر 2014 الموافق ليوم الاقتراع بالنسبة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة، أنّ قناة حنبعل بثّت على الساعة الخامسة مساء و17 دقيقة، برنامج “تونس تنتخب” الذي استضاف السيّد “مراد الحطّاب” والذي قدّمته منشّطة البرنامج السيّدة “مريم بن عمّو” على أنّه خبير اقتصاديّ ولم تذكر أنّه ينتمي إلى  حزب نداء تونس منذ شهر أفريل 2013. وقد ذكـر ضيـف البـرنـامج أنّ تونـس اليـوم في حالـة عجـز غـذائيّ وعجـز ماليّ، وذكـر أنّ له سبـقا قائلا “الscoop  انّو ليوم بالخبراء والأطراف الفاعلة في المجتمع وإلي تحب بلادها أتمكنت من الاتفاق مع صناديق سيادية لضخ 10 مليون دولار حالا صفر في المائة نسبة الفائض…”، ثمّ سألته منشّطة البرنامج ” سي مراد تستسمحك إنت حكيتلي على تعهدات”،فأجاب السيّد “مراد الحطاب” ” تعهدات” وواصلت المنشّطة “حاجات إيجابية أعطينيا الإيجابي وأحنا مازالتلنا ساعة على إغلاق يعني من المفروض أنو على الساعة السادسة تغلق مكاتب الاقتراع خلينا نحسسوا التوانسة ويمشيو ينتخبو أعطينا الإيجابي”، فذكر الضيف السيد “مراد الحطاب” ” يا توانسة يا أهل الكاف يا أهل جندوبة يا أهل تونس راو ليوم مصيركم بين يديكم اللعبة ولات في كروشكم … ليوم أحنا كخبراء وكمجتمع فاعل ماليا نوعدوكم باش يتضخوا الفلوس هاذوما باش تهزوا ركبتكم باش مبعد ما تقولوش يا ليت … وبالتالي يا توانسة راكم باش تفوتوا على رواحكم فرصة كبيرة برشا ويمكن تهـزوا رواحكم إلى مالا يحمد عقباه غذائيا”. وتجدر الإشارة إلى أنّ منشّطة البرنامج لم تتولّ ايقاف الضيف ولفت نظره إلى أنّ ما يذكره يعدّ من قبيل الدعاية الانتخابيّة بحكم انتمائه لحزب نداء تونس والدور الذي لعبه طوال الحملة الانتخابيّة ويمثّل بالتالي استمالة للناخبين في يوم الاقتراع، الأمر الذي يجعل المؤسسّة الإعلامية مسؤولة عمّا ورد على لسان ضيف البرنامج.

وحيث يعدّ ما ورد بهذا البرنامج استمالة للناخبين وتأثيرا في سلوكهم واختياراتهم خلال فترة الصمت التي عرفّها القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء في فصله 3 بأنّها “المدّة التي تضمّ يوم الصمت الانتخابيّ ويوم الاقتراع إلى حدّ غلق آخر مكتب اقتراع، باعتبار أنّ ضيف البرنامج الذي ثبت أنّه ينتمي إلى حزب نداء تونس، دعا التونسيّين إلى التصويت واعدا إيّاهم بتحسّن وضعيّة البلاد ورابطا بين الإيفاء بالتعهّدات التي حصلت بضخّ أموال لفائدة تونس باستقرار الوضعيّة السياسيّة والاجتماعيّة في المستقبل مقارنة بالوضعيّة السابقة التي وصفها بأنّها تميّزت بالعجز الماليّ والغذائيّ.

وحيث يمثّل ما ورد بالبرنامج إخلالا بمقتضيات الفصل 69 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 سالف الذكر الذي يقتضي أنّه “تحجر جميع أشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”.

وحيث يقتضي الفصل 155 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 أنّ “كلّ مخالفة لأحكام الفصل 69 من هذا القانون يترتّب عنها خطيّة ماليّة من 3 آلاف دينار إلى 20 ألف دينار”.

ولهذه الأسباب

وعملا بأحكام الفصل 155 من القانون الأساسيّ عدد 16 لسنة 2014 المؤرّخ في 26 ماي 2014 والمتعلّق بالانتخابات والاستفتاء، قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ تسليط  خطيّة ماليّة على قناة حنبعل في شخص ممثّلها القانونيّ قدرها عشرة آلاف دينار لمخالفتها أحكام الفصل 69 من القانون سالف الذكر الذي يحجّر جميع أشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابيّ.

 عــن الهيئة العليا المستقلّة

للاتّصال السمعيّ والبصريّ

 الرئيس

 النوري اللجمي

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس