لقاء الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري والنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين

🕔 تاريخ النشر : 11 أوت 2015

Download PDF
53 53

 

تونس في 10/08/2015
 
                         لقاء الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري        
                                        والنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين                 
 

 دعم التعاون والدفاع المشترك عن حرية الإعلام

h3
 
استقبل أمس الإثنين أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، يتقدمهم رئيسها السيد النوري اللجمي، وفدا من النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين برئاسة السيد ناجي البغوري للنظر في القضايا ذات الاهتمام المشترك، ووضع برامج وآليات التعاون و الشراكة.
وقد أشار الطرفان، في هذا اللقاء، على أن الهيئة تعد من أهم مكاسب حرية الإعلام في تونس ما بعد الثورة مما يستلزم مساندتها ودعمها مؤسسة و مشروعا باعتبارها أحدى الضمانات الأساسية لإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي في بلادنا.
وقد تمّ  التاكيد على دعم العمل المشترك والتنسيق بين الطرفين في العديد من القضايا ووقع الاتفاق على النقاط التالية:
– ضرورة ترابط مسار إعداد مشروع القانون الخاص بالإعلام السمعي البصري ومشروع القانون الخاص بالصحافة والطباعة والنشر
-دعم الجهود من أجل إصلاح الإعلام العمومي في مستوي التشريع والإدارة و المضامين.
-التنسيق بين النقابة والهيئة بشان مشروع بعث مجلس الصحافة    والعمل على خلق أرضية مشتركة  خاصة فيما يتعلق بمجال أخلاقيات المهنة الصحفية
– التعاون في مجال التدريب والبحوث حول قضايا النوع الاجتماعي وحقوق الطفل والتصدي لخطاب العنف والكراهية، والتناول الإعلامي لمسألة الإرهاب، وموضوع الإشهار الذي يجب أن يكون في خدمة المضامين وليس العكس.
كما تمّ التطرق في هذا اللقاء إلى تفاقم انتهاك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحافيين في العديد من المؤسسات الإعلامية  في خرق واضح للالتزامات الواردة في كراس الشروط  وأكد أعضاء مجلس الهيئة أنه لا يمكن إصلاح الإعلام بمعزل عن التناول الجدي للوضعيات الاجتماعية للاعلامين  في الاقطاعين الخاص و العمومي .
وقد عبّر وفد النقابة في خاتمة اللقاء عن تضامنه التّام مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري أمام تجدد الحملات الممنهجة التي تطالها بسبب تمسكها بتطبيق القانون والتي وصلت حد تكفير الهيئة و التحريض على بعض أعضائها، وأكد وفد النقابة على ضرورة التضامن  بين مختلف أطياف المجتمع المدني الداعم للهيئة معتبرا أن هذه الهرسلة لن تنجح في زعزعة مواقفها المبدئية المتناسقة مع دستور الدولة المدنية الديمقراطية ، فقد أصبحت قضية إرساء مشهد إعلامي حر ومتعدد ومهني يساهم في ابراز تنوع المجتمع التونسي بمختلف حساسياته السياسية والفكرية ، قضية مجتمعية تتجاوز الفكر الفئوي الضيق.
عن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري
الرئيس
النوري اللجمي
عن النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين
الرئيس
ناجي البغوري

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس