ندوة صحفية حول إطلاق مشروع نموذجي لمعالجة خطاب الحث على الكراهية في وسائل الإعلام السمعية والبصرية والتصدي له

🕔 تاريخ النشر : 24 ماي 2016

Download PDF
151 151
224IMG_8925
نظمت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري اليوم الأربعاء 25 ماي 2016، ندوة صحفية حول اطلاق مشروع نموذجي خاص بالتصدي لخطاب الحث على الكراهية في وسائل الاعلام السمعية والبصرية
.
وسيتم انجاز هذا المشروع بالاشتراك مع الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري المغربية والهيئة العليا للاتصال السمعي والبصرس الايفوارية وبالتعاون مع المفوضية السامسة لحقوق الانسان والمنظمة الدولية للفرنكوفونية

في أي سياق يندرج المشروع النموذجي؟

في أكتوبر 2015 قامت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتونس (www.haica.tn) بدراسة تجريبية حول خطاب التحريض على الكراهية في وسائل الإعلام السمعية والبصرية التونسية استنادا إلى مقاربة حقوق الإنسان، وذلك بالتعاون مع مكتب تونس للمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان (HCDH- www.ohchr.org).

وقد عبر رئيس الهيئة السيد النوري اللجمي، منذ البداية، عن رغبته في إعطاء هذه المبادرة بعدا أوسع وهو ما لاقى تأييدا ومساندة من قبل المنظمة الدولية للفرنكوفونية (OIF- www.francophonie.org) التي خصت الهيئة بخبير دولي لتقديم تصور مشروع نموذجي مشترك يجمع ثلاث هيئات أعضاء بالشبكة الفرنكوفونية لهيئات تعديل وسائل الإعلام (REFRAM- www.refram.org) وهي شبكة ترعاها المنظمة الدولية للفرنكوفونية وتتكون من 29 سلطة تعديل تنتمي كلها للفضاء الفرنكوفوني.

وفي هذا الإطار تم الاتصال برئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري المغربية (www.haca.ma) السيدة أمينة لمريني الوهابي (ممثلة في تونس من قبل عضو المجلس السيد فوزي صكالي) وبرئيس الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري الإيفوارية(www.haca.ci)  السيد ابراهيم سي سافان الذي يشغل بالتوازي منصب رئيس الشبكة الفرنكوفونية لهيئات تعديل وسائل الإعلام، وقد أعرب الطرفان عن موافقتهما الالتحاق بالمشروع.

أهداف المشروع النموذجي

يهدف هذا المشروع النموذجي إلى:

  • تبادل الهيئات الثلاث لنتائج مرحلتي الرصد حيث تختار كل هيئة عينة من وسائل الإعلام من خلال منهجية رصد موحدة. وقد تم تقسيم المشروع لمرحلتين ليتم في المرحلة الثانية استخلاص الدروس من المرحلة الأولى كأن يتم التركيز مثلا على وسائل إعلام معينة أو على أنواع معينة من البرامج أو على أنواع معينة من الخطاب طرحت إشكاليات في المرحلة الأولى.
  • تبادل الهيئات الثلاث لنتائج تحليل خطاب الكراهية الذي تم تسجيله خلال عمليات الرصد واستخراج معجم خاص به.
  • تحسيس منظمات المجتمع المدني والسياسيين والإعلاميين عبر مشاركتهم النتائج الأولية للمشروع وذلك من خلال تنظيم ثلاث لقاءات مرحلية بالرباط وأبيدجان وتونس، حيث سيتم إطلاع المشاركين على تقدم الأشغال لتقديم مقترحات يتم اعتمادها في المراحل اللاحقة للعمل وفي إعداد التقرير النهائي.
  • وضع إطار قانوني وفقهي على المستويين الدولي والوطني (على مستوى أعضاء الشبكة الفرنكوفونية لهيئات تعديل وسائل الإعلام) لمقاومة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام.
  • وضع مدونة سلوك في مجال نشر ثقافة التسامح من قبل وسائل الإعلام وكذلك من قبل الهيئات التعديلية الأعضاء في الشبكة الفرنكوفونية لهيئات تعديل وسائل الإعلام.
  • تأسيس مكتبة رقمية مشتركة بين أعضاء الشبكة خاصة بخطاب الكراهية.
  • تجميع كل هذه العناصر في تقرير يتم تقاسمه مع أعضاء الشبكة ويتضمن توصيات خاصة في ما يتعلق بالمبادرات الخاصة بمتابعة المشاريع النموذجية ذات الطابع التأسيسي.

ورشة تكوين خاصة بالراصدين

بعد افتتاح المشروع النموذجي المقرر اليوم 25 ماي 2016، يتم تنظيم ورشة تكوينية حول رصد خطاب التحريض على الكراهية في وسائل الإعلام  يومي 26 و27 ماي لفائدة وحدات الرصد التابعة للهيئات الثلاث.

وتهدف الورشة إلى مساعدة المشاركين على تحديد المفاهيم الإطارية للمشروع النموذجي على ضوء المعايير الدولية والتشريعات الوطنية وذلك لتمكينهم من:

  •  فهم جيد للمفهوم حرية التعبير وحدودها وفقا للدستور التونسي الجديد وللمواثيق الدولية ذات الصلة.
  • فهم جيد للمواثيق الدولية المتعلقة بمنع التحريض على الكراهية.
  • التمكن من تعريفات المفاهيم الإطارية للمشروع على ضوء المعايير الدولية والتشريعات التونسية.
  • التمكن من تقنيات رصد التحريض على الكراهية على أساس مقاربة حقوق الإنسان: المعايير الستة الأساسية المحددة للتحريض.

IMG_8906

 

الجديـــد

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس