تعزيز حضور المرأة في الإعلام يكرس المساواة ويدعم الديمقراطية وقيم المواطنة

🕔 تاريخ النشر : 8 مارس 2017

Download PDF
232 232

تحيي تونس اليوم، الأربعاء 08 مارس 2017، اليوم العالمي للمرأة الذي يعتبر مناسبة للتأكيد على ضرورة إيلاء مسألة المساواة بين المرأة والرجل اهتماما أكبر وفرصة للتشديد على تعزيز حضور المرأة في مختلف مواقع القرار دون إقصاء أو تمييز.
وإذ تؤكد الهيئة على أهمية مقاربة النوع الاجتماعي في تناول القضايا التي تهم المرأة، فإنها تدعو مختلف المنشآت الإعلامية إلى القطع مع الصور النمطية في كل تناول إعلامي يتعلق بها والعمل على تكثيف حضورها في وسائل الإعلام من موقع الخبيرة والفاعلة في مختلف المجالات.
هذا وتؤكد الهيئة على ضرورة تشريك المرأة في اتخاذ القرار على مستوى هيئات التحرير في المنشآت الإعلامية إلى جانب تعزيز دورها كمساهمة فاعلة في صناعة المادة الإعلامية دون تمييز أو إقصاء.
ويندرج دور الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري المتعلق بحماية حقوق المرأة والقطع مع الصورة النمطية لها في الإعلام، في إطار المهام الموكولة لها بمقتضى القانون الذي ينظم عملها والذي يكرس مبدأ المساواة كمبدأ أساسي يمارس في إطاره الاتصال السمعي والبصري.
كما تؤكد الهيئة أنها ستعمل في إطار دورها التعديلي الموكول لها بمقتضى القانون، على تعزيز حضور المرأة في وسائل الإعلام ومشاركتها في الشأن العام واتخاذ القرار، من خلال متابعة  البرامج السمعية والبصرية وإصدار تقارير تتضمن نسب مشاركة المرأة وحضورها في مختلف القنوات التلفزية والإذاعية مرفقة بجملة من التوصيات لمزيد تدعيم هذه المشاركة التي لا تزال دون المأمول، وكذلك من خلال تدعيم الرصيد المعرفي للصحفيين والإعلاميين في هذا المجال بتنظيم تظاهرات ودورات تكوين لبلورة جملة من التصورات وتقديم المقترحات.
وتذكر الهيئة أنها انخرطت في جملة من الأنشطة على غرار مساهمتها ودعمها لبعث موقع ”خبيرات تونس” الذي يسعى إلى تعزيز حضور المرأة في الإعلام الذي تم الإعلان عن انطلاقه يوم 06 مارس 2017، فضلا على أن مرصد الهيئة بصدد إنجاز دراسة حول صورة المرأة في الدراما التونسية “المسلسلات الرمضانية نموذجا” إلى جانب العمل على إصدار وثيقة توجيهية مرجعية لكيفية التناول الإعلامي السليم للمسائل المتصلة بالمرأة والتي ستمثل مرجعا مهما للصحفيين.
إن الارتقاء بمشاركة المرأة وحضورها في وسائل الإعلام هو من أولويات الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التي تسعى إلى التوعية به وتكريسه من خلال عملها التعديلي في إطار رؤية استراتيجية تقوم على التواصل مع مختلف الفاعلين في إطار مقاربة تشاركية تعمل على تعزيز حقوق المرأة ومكانتها في الإعلام والدولة والمجتمع.

الهيئة العليا المستقلة

للإتصال السمعي و البصري

الرئيس

النوري اللجمي

الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس