إيقاف إعادة بث حلقة برنامج “ما يدوم حال”

🕔 تاريخ النشر : 22 ماي 2017

Download PDF
238 238

 

إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

بعد الاطلاع على المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري  و بإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي و البصري و خاصة أحكام الفصلين 5 و30 فقرة أولى منه،

وعلى كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث و استغلال قناة تلفزية خاصة و تحديدا الفصول 13 و 14      و 24 منه و الفصول 2 و 4 و 6 و 8 و 9 من ملحقه المتعلّق بحماية الأطفال وحقوقهم،

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة المتعلق ببرنامج “ما يدوم حال” الذي تم  بثّه على قناة ”أم تونيزيا” بتاريخ 29 أفريل 2017 على الساعة الخامسة مساء والمتضمّن لخرق جسيم لمقتضيات حماية الطفولة،

وبعد استدعاء الممثل القانوني لقناة “أم تونيزيا” للحضور والاطلاع على الملف وإعلامه بفحوى المخالفة المنسوبة للقناة تطبيقا لأحكام الفصل 30 فقرة أولى من المرسوم عدد 116 لسنة 2011،

وبعد حضور نائب الممثل القانوني للقناة بمقرّ الهيئة بتاريخ 05 ماي 2017 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال واطلاعه على ملف المخالفة والاستماع إليه وتمكينه من الدفاع عن نفسه،

وحيث عاينت وحدة الرصد بالهيئة ما ورد في حلقة برنامج “ما يدوم حال” الذي تم بثّه بتاريخ 29 أفريل 2017 على قناة “أم تونيزيا” المتضمّن لشهادة أم تروي قصة اغتصاب ابنتها من طرف والدها في أكثر من مناسبة منذ أن كانت عمرها 3 سنوات، وذلك دون طمس لهوية الأم و الكشف عن كامل ملامح وجهها و ذكر اسمها واسم ابنتها  والإدلاء بمعلومات من شأنها أن تكشف عن هوية الطفلة وتمكن من التعرف عليها وتعريضها للوصم الاجتماعي وهو ما يتعارض مع حق الطفلة في الخصوصية ويعد مسا من مصلحتها الفضلى،

وحيث تقتضي أحكام الفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 أن ممارسة حرية الاتصال السمعي والبصري تخضع لضوابط تتعلق باحترام حقوق الآخرين وسمعتهم ومنها بالخصوص حماية الطفولة،

وحيث نصت أحكام الفصول 13 و 14 و 24 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة والفصول 2 و 4 و 6 و 8 و 9 من ملحقه المتعلّق بحماية الأطفال وحقوقهم، على ضرورة احترام حماية الطفولة وحق الطفل في الخصوصية الشخصية والسرية وحماية مصلحته الفضلى،

وحيث أنّ ما تضمّنه برنامج “ما يدوم حال” الذي تم بثّه على قناة “أم تونيزيا” يشكّل خرقا لمقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 وخرقا لأحكام الفصول 13 و 14 و 24 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث   واستغلال قناة تلفزية خاصة والفصول 2 و 4 و 6 و 8 و 9 من ملحقه المتعلّق بحماية الأطفال وحقوقهم.

وبناء على ما سبق بيانه واستنادا إلى أحكام الفصلين 5 و 30 فقرة أولى من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

وبعد التداول، قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

          إيقاف إعادة بث حلقة برنامج “ما يدوم حال” الواقع بثّه بتاريخ 29 أفريل 2017 على قناة “أم تونيزيا” وسحب جميع المقاطع المسجلة موضوع المخالفة المتعلقة بالحلقة المذكورة من الموقع الإلكتروني الرسمي لقناة “أم تونيزيا” ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها لما تضمنه من معطيات من شأنها الكشف عن هوية الطفلة التي تعرضت للاغتصاب من قبل والدها وبالتالي تعريضها للوصم الاجتماعي الأمر الذي من شأنه المس من مصلحتها الفضلى والتي تقتضي حماية حقها في الخصوصية وعدم تعريضها للوصم الاجتماعي، وذلك عملا بأحكام الفصلين 5 و 30 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري.

    عن الهيئة العليا المستقلة

للاتصال السمعيّ والبصريّ

نائبة الرئيس

 آسيـــــــــــــا العبيدي

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس