ايقاف بث ومضة اعلانية لبرنامج “face à face” على قناة تونسنا

🕔 تاريخ النشر : 28 ديسمبر 2017

Download PDF
229 229

تونس في 28 ديسمبر 2017

 

نحن رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

بعد الاطلاع على دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 وخاصة الفصل السادس منه،

وعلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية المؤرخ في 16 ديسمبر 1966 والمصادق عليه من قبل الجمهورية التونسية وخاصة أحكام المادة 20 منه،

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة مقتضيات الفصلين 05 و30 فقرة 02 منه،

وعلى كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة وخاصة أحكام الفصول 14، 23 و24 منه،

وبعد الاطلاع على تقرير وحدة الرصد التابعة للهيئة التي عاينت أن قناة “تونسنا” بثت بتاريخ 25 ديسمبر 2017 ومضة إعلانية لحلقة برنامج “Face à face” “وجها لوجه” الذي سيتم بثه يوم الخميس 28 ديسمبر 2017 على الساعة 20.45 مساء وموضوعه “الأقليات في تونس، رحلة البحث عن وطن في الوطن”، وقد تضمنت الومضة المشار إليها حوارا متشنجا بين السيد عادل العلمي “رئيس حزب تونس الزيتونة” والسيد نضال زيدي أحد نشطاء “جمعية شمس” تم فيه استعمال عبارات تضمنت خطاب كراهية وتكفير وتحريض على العنف والقتل ودعوة صريحة للقتل، على غرار ما جاء على لسان السيد عادل العلمي ” كفار حاقدين على الأمة هاذي” إلى جانب دعوته الصريحة لقتل المثليين من خلال قوله “عمل قوم لوط، فاقتلوا الفاعل والمفعول به” ،

وحيث أن ما تضمنته الومضة الإعلانية المشار إليها أعلاه يمثل خرقا لمقتضيات الفصل السادس من دستور الجمهورية التونسية الذي يؤكد على ضرورة أن تلتزم الدولة “بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها” وخرقا لمقتضيات المادة 20 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي تؤكد أنه “تحضر بالقانون أية دعوة إلى الكراهية القومية أو العنصرية أو الدينية تشكل تحريضا على التمييز أو العداوة أو العنف” وخرقا لأحكام الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 الذي يؤكد على ضرورة احترام كرامة الانسان وحرية المعتقد، علاوة على أنه يمثل خرقا للفصول 14 و23 و24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة، والتي تقتضي ضرورة احترام حقوق الإنسان    وكرامة الذات البشرية وعدم بث كل خطاب يحرّض على الكراهية أو على العنف لأسباب عنصرية أو عرقية أو خلقية أو دينية أو جنسية أو جهوية أو على أساس الرأي، أو بث ما يدعو إلى الإقصاء أو التهميش أو الثلب وذلك وفقا للقوانين والتراتيب النافذة والمواثيق والمعاهدات الدولية المصادق عليها من قبل الجمهورية التونسية،

وحيث تم توجيه اعلام لكل من الممثل القانوني لقناة “تونسنا” ومقدم برنامج “Face à face” “وجها لوجه” بالمخالفة المنسوبة الى القناة واستدعائهم للحضور يوم الخميس 28 ديسمبر 2017 على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر الهيئة، وفق مقتضيات الفصل 30 فقرة 02 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011،

وحيث حضر مدير قناة “تونسنا” نيابة عن الممثل القانوني للقناة ولم يحضر مقدم برنامج “Face à face” “وجها لوجه” واطلع على ملف المخالفة المنسوبة للقناة وتم تمكينه من الدفاع والإدلاء بملاحظاته بشأنها،

وحيث أن ما تضمنته الومضة الإعلانية كيف ما تم بيانه سابقا يشكل مخالفة جسيمة، ويمثل حالة شديدة التأكّد مما يستوجب التدخل العاجل على معنى أحكام الفقرة الثانية من الفصل 30 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011،

 

ولــــــذا:

قـــــــــــــــــــــــــــــــرّرنا

إيقاف بث الومضة الإعلانية لحلقة برنامج “Face à face” “وجها لوجه” المذكورة أعلاه  وعدم إعادة بث ما تضمنته من خطاب تحريض على الكراهية وتكفير ودعوات صريحة للقتل ابتداء من صدور هذا القرار، وسحبها من الموقع الإلكتروني لقناة “تونسنا” ومن جميع المواقع الاجتماعية التابعة لها، نظرا لما تضمنته من خطاب كراهية وتكفير ودعوات صريحة للقتل في مخالفة صريحة للفصل 06 من دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 والمادة 20 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والفصل 05 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 والفصول 14، 23 و24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة، والإذن بإحالة الملف على مجلس الهيئة للنظر فيه حسب مقتضيات الفقرة 04 من الفصل 30 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011.

 

رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

النوري اللجمي

 

 

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس