تسليط خطية مالية على قناة “أم تونيزيا”

🕔 تاريخ النشر : 1 فيفري 2018

Download PDF
176 176

تونس في 31 جانفي 2018

 

 

 

إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري،

بعد الاطلاع على المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري و بإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي و البصري و خاصة أحكام الفصول 5 و16 و29 منه،

وعلى كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث و استغلال قناة تلفزية خاصة و تحديدا الفصول 13 و 14 و 23 و76 منه،

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة بخصوص تحقيق صحفي تحت عنوان “المتاهة” بثّته القناة التلفزية الخاصة “أم تونيزيا” بتاريخ 18 ماي و17 أكتوبر و05 نوفمبر و12 نوفمبر  2017 على الساعة التاسعة مساء والذي عاينت فيه أن التحقيق المذكور تضمّن بث مضامين وخطابات فيها دعوة للعنف والقتال ورسائل تدعو الى الكراهية، وذلك من خلال بث واعادة بث ريبورتاج حول ظاهرة الارهاب والجماعات الارهابية في تونس وطرق استقطابها للشباب تم في إطاره تمكين شخص مكنى باسم (القعقاع « Saviola ») من عرض تجربته ومواقفه من الجهاد والقتال بقوله سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم، هذيكا أجيال محضرين اجيال اللي باش تجي تقاتلهم خاطر فما برشا طغيان فما برشا فساد…”  ” وقد تخلل الريبورتاج عرض لشعار مكتوب على الحائط “سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم” اضافة إلى صور تحمل رسائل عنف على غرار “خطر موت” وأسلحة بيضاء موقّع عليها بمادة في لون الدم بعبارة “ان للموت لسكرات”، كما تضمن صورة تبرز عددا من الأطفال بصدد تقديم تحية عسكرية للمدعو “القعقاع”،

وحيث اضافة لما ذكر فقد اكتفى الصحفي بتوجيه الأسئلة للمدعو “القعقاع” وفسح المجال له لتوجيه رسائل تضمنت دعوات للعنف والقتال وتحريضا على الكراهية دون ممارسة دوره والتصدي لذلك الخطاب،

 وحيث أنّ ما تضمّنه التحقيق الصحفي المذكور يشكّل خرقا لمقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي و البصري الذي يقتضي ضرورة حماية الأمن الوطني والنظام العام، وأحكام الفصول 13 و 14     و23 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة، التي تقتضي ضرورة عدم التحريض على العنف والكراهية،

وحيث تمّ توجيه اعلام بمخالفة إلى الممثل القانوني للقناة  بتاريخ 08 جانفي 2018 تم اعلامه بموجبها بالمخالفة المنسوبة إليها ودعوته للحضور للاطلاع على ملف المخالفة وللإدلاء بملحوظاته الكتابية بخصوصها،

وحيث لم يحضر الممثل القانوني للقناة للاطلاع على ملف المخالفة المنسوبة للقناة ولم يقدم ملحوظاته الكتابية بخصوصها،

وحيث سبق أن وجهت الهيئة تنبيهين إلى الممثل القانوني للقناة وذلك بتاريخ 26 مارس و07 اوت 2014 بخصوص خرق مقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 تم التنبيه عليه بمقتضاهما إلى ضرورة الكف عن بث خطابات من شأنها التحريض على العنف والكراهية،

وحيث تنص الفقرة الثانية من الفصل 23 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة أن الحاص على الاجازة “يلتزم بعدم بث كل خطاب يحرّض على التمييز أو على الكراهية أو على العنف لأسباب عنصرية أو عرقية أو خلقية أو دينية أو جنسية أو جهوية أو على اساس الرأي”

وحيث ينص الفصل 76 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة أن :” كل خرق لمقتضيات النصوص الجاري بها العمل بما في ذلك قرارات الهيئة، أو الالتزامات الواردة بكراسات الشروط أو باتفاقيات الاجازة أو بملحقها أو برخصة استعمال الترددات يعرّض الحاصل على الإجازة للعقوبات الواردة بالمرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011″

وحيث أن تكرار بث خطابات من شأنها التحريض على العنف و الكراهية يجعل القناة في حالة عود على معنى أحكام الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011،

وبناء عليه واستنادا إلى أحكام الفصول 05 و16 و29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 واستنادا إلى أحكام الفصول 13 و 14 و 23 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث و استغلال قناة تلفزية خاصة،

وبعد التداول، قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

تسليط خطية مالية على قناة “أم تونيزيا” في شخص ممثلها القانوني قدرها خمسة عشر ألف دينار (15.000 د) وسحب الحلقات المذكورة من التحقيق الصحفي “المتاهة” من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وذلك استنادا إلى أنّ ما تمّ بثّه فيه من خطاب يمثّل تحريضا على العنف والكراهية ودعوة للقتال، وهو ما يتعارض مع مقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري و بإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي و البصري خاصة تلك المتعلقة بضرورة حماية الأمن الوطني والنظام العام  وأحكام الفصول 13 و 14 و 23 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة.

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعيّ والبصريّ

الرئيس النوري اللجمي

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس