ندوة حول ديمومة الإذاعات الجمعياتية في تونس

🕔 تاريخ النشر : 20 جويلية 2018

Download PDF
66 66

ندوة حول ديمومة الإذاعات الجمعياتية في تونس

انعقدت صباح اليوم، الجمعة 20 جويلية 2018 بالعاصمة، ندوة حول “ديمومة الإذاعات الجمعياتية في تونس” بحضور ممثلين عن الهياكل المهنية والهيئات والمؤسسات العمومية المتدخلة في القطاع ومنظمات من المجتمع المدني ونواب من مجلس نواب الشعب.

وتم خلال هذه الندوة، التي نظمها الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي ومنظمة دعم الإعلام المجتمعي  بالتعاون مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو ومنظمة المادة 19 والاتحاد الأوربي أكاديمية دوتشي فيلا وجمعية أصواتنا التونسية، التعريف بتجربة الإذاعات الجمعياتية في تونس وظروف عملها وطرح مختلف القضايا المتعلقة بها. وتناول النقاش عدة نقاط من أهمها مسألة التمويل والصعوبات المالية التي يواجهها القطاع وإشكالات البث والإرسال والنقائص المسجلة على مستوى الإطار القانوني وسبل دعم الإنتاج وتطوير المضامين.

وأكدت السيدة راضية السعيدي، عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، في هذه الندوة، على أهمية الدور الذي تلعبه الإذاعات الجمعياتية على المستوى الجهوي وأهميتها كإعلام قرب في إثراء وتطوير المشهد السمعي البصري في تونس. كما قدمت مختلف الإجراءات والتسهيلات التي أفردت بها الهيئة الإذاعات الجمعياتية والبرامج التي خصصتها لدعمها من ذلك برنامج تكوين ومرافقة وبرنامج إسداء منح لدعم الإنتاج وتطوير الجودة وتطوير الإمكانيات التقنية . ودعت إلى ضرورة تظافر الجهود بين مختلف الأطراف لمزيد إسناد الإعلام الجمعياتي وتوفير الظروف الملائمة له للقيام بدوره على أكمل وجه.

ويذكر أن المشهد السمعي البصري التونسي يتضمن 9 إذاعات جمعياتية حاصلة على الإجازة من بينها إذاعتين في تونس الكبرى و7 إذاعات متمركزة في الجهات.

صور من الندوة:

آخر الأخبار, الجديـــد

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس