الهيئة توجه لفت نظر لقناة التاسعة

🕔 تاريخ النشر : 19 مارس 2019

Download PDF
232 232

وجه مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتاريخ 18 مارس 2019 لفت نظر لقناة التاسعة بخصوص الخرق المسجل في حلقة برنامج “عندي مانقلك” ليوم  1 مارس 2019 دعت فيه القناة إلى ضرورة الالتزام بالقوانين و التراتيب الجاري بها العمل مراعاة لمصلحة الطفل الفضلى كما دعت إلى سحب الجزء من الحلقة موضوع لفت النظر من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة بثه نظرا لما يحتويه من مضامين صادمة تمس من المصلحة الفضلى للأطفال وتهدد سلامتهم النفسية.

وفي مايلي نص لفت النظر:

تونس في 18 مارس 2019

 

 من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

إلى السيد وائل رجيبة

بصفته الممثل القانوني للقناة التلفزية الخاصة “التاسعة

 

 

لفت نظر

 

بعد الاطلاع على دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 وخاصة أحكام الفصل 47 منه،

وعلى اتفاقية حقوق الطفل المؤرخة في 20 نوفمبر 1989 المصادق عليها بمقتضى القانون عدد 92 لسنة 1991 المؤرخ في 29 نوفمبر 1991،

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة أحكام الفصلين 05 و 28 منه،

وعلى الفصل 14 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة وعلى الفصلين 07 و13 من الملحق الخاص بحماية الأطفال وحقوقهم،

وبعد الاطلاع على تقرير وحدة الرصد بالهيئة المؤرخ في 2 مارس 2019 والمتعلق بحلقة برنامج “عندي ما نقلك” التي تم بثها بتاريخ 1 مارس 2019 على الساعة الثامنة وخمسين دقيقة على قناة “التاسعة”، والذي تبيّن من خلاله أنّه تمت استضافة أمّ عزباء ذكرت أنّها تعرّضت لاعتداء جنسي من قبل والدها، انتقاما من أمّها بعد طلاقه منها، وهو ما أدّى إلى تدمير حياتها وخلّف لديها أزمة نفسية حادّة،

وفي إطار سردها لتفاصيل الاعتداءات التي تعرضت لها على مدى سنوات توّلت استعمال إشارات تمثيلية وعبارات صادمة تصوّر الوقائع المذكورة بالتفصيل ومن ذلك ذكرها “آنا واقفة في التوالات شعري طويل وهو جاء ورايا وحكّني. وهو يجبد وآنا نجبد في الجيب. آنا نجبد ونقلّه سيّب وهو يحب يهزهولي. تخلط أمي على غفلة …خرجت تجري في الشارع خلط عليها بسكينة”

فيعلّق المنشّط (مندهشا): “شيء يدوّخ…إلّي تسمعوه شيء يوقّف المخ. يوقّف العقل يوقّف المخ.

و تواصل الضيفة (باكية): “الخيط متاع الأنتان عمله ضفرة باش كي نتكلّم يضربني وسكّر عليّ البيبان الكل…وآنا وصلت حطّيت ساطور فاق بيه نحّاه….”

فيعقب المنشّط: “هذاكا أوّل اعتداء صار عليك؟”

فتجيب الضيفة (متأثّرة): “أوّل اعتداء…ماني قتلك من الأوّل كان باللّمس أكهو…هذاكا عاد بدى شدني سكر البيبان وعمل الّي في مخّه”

المنشّط: “اغتصبك؟”

الضيفة: أي….

المنشط: “باهي تم الاغتصاب الأول”

الضيفة:”هي والأول والثاني والثالث”…..”

وحيث أنّ ما تضمنه البرنامج من وصف دقيق لوقائع اعتداءات جنسية من أب على إبنته يعتبر من قبيل الصور الصادمة التي شأنها التأثير على الفئات الحساسة من المشاهدين وخاصة منهم الأطفال بالنظر لما يلحقه بهم مثل هذا النوع من البرامج من أذى نفسي بما يمس من مصلحتهم الفضلى وكان يفترض أن يتم التنبيه لذلك من خلال وضع العلامة التي تفيد بأن البرنامج ممنوع على الأطفال دون سن 12 سنة (-12) وتأخير البثّ إلى ما بعد الساعة العاشرة مساء،

وحيث أنّ ما تضمنته حلقة برنامج “عندي ما نقلك” موضوع لفت النظر يشكل إخلالا بضوابط حرية الاتصال السمعي والبصري وفقا للفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 الذي ينص على مبدأ حماية الطفولة، والفصل 14 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة والفصلين 07 و13 من الملحق الخاص بحماية الأطفال وحقوقهم،

وحيث يقتضي الفصل 28 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 والمتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري أنه ” في حالة علم المراقبين بوقائع تمثل مخالفة للنصوص الجاري بها العمل، كالممارسات المنافية للاحترام الواجب لشخص الإنسان وكرامته وحماية الأطفال وللأخلاقيات المهنية وبأي خرق لمقتضيات كراس الشروط من قبل المنشآت صاحبة الإجازة، يعلم المراقب فورا بذلك رئيس الهيئة الذي يقرر التدابير الـــواجب اتخاذها بعــــــــــــد تداول الهيئة …”،

 

وعليه ولهذه الأسباب،

 

وعملا بأحكام اتفاقية حقوق الطفل المؤرخة في 20 نوفمبر 1989 المصادق عليها بمقتضى القانون عدد 92 لسنة 1991 المؤرخ في 29 نوفمبر 1991 والفصلين 5 و28  من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري والفصل 14 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة والفصلين 07 و13 من الملحق الخاص بحماية الأطفال وحقوقهم، فإننا ننبّهكم للخرق المسجل في حلقة برنامج “عندي مانقلك” التي تم بثها على القناة التاسعة بتاريخ  1 مارس 2019 و ندعوكم إلى ضرورة الالتزام بالقوانين و التراتيب الجاري بها العمل ذات الصلة في البرامج التي تبّث أيا كانت طبيعتها مراعاة لمصلحة الطفل الفضلى كما ندعوكم إلى سحب الجزء من الحلقة موضوع لفت النظر من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة بثه نظرا لما يحتويه من مضامين صادمة تم بثها في توقيت يسمح بمتابعتها من جميع الشرائح العمرية بما في ذلك الأطفال مما يمس من مصلحتهم الفضلى ويهدد سلامتهم النفسية.

 

                                                                                                  نائبة الرئيس

                                                                                                   آسيا العبيدي

 

 

 

الوسوم: ,

آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس