إقرار قرار رئيس الهيئة بتاريخ 26 مارس 2019 بخصوص إذاعة صبرة أف.أم

🕔 تاريخ النشر : 19 أبريل 2019

Download PDF
131 131

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري إقرار قرار رئيسها المؤرخ في 26 مارس 2019 والقاضي بسحب مقطع الفيديو الذي تم نشره على صفحة الفايسبوك الرسمية لإذاعة “صبرة اف ام” من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة نشره، نظرا لما تضمنه من تعارض مع قيم النظام الجمهوري ومبادئ الديمقراطية وذلك من خلال نقل تصريحات مواطنين تضمنت دعوات صريحة لمقاطعة الانتخابات.

وفي مايلي نص القرار:

تونس في 17 أفريل 2019

 

قـــــــــــــــــــــــرار

 

إن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

بعد الاطلاع على دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 وخاصة التوطئة وأحكام الفصل 03 منه.

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة مقتضيات الفصلين 15 و30 فقرة 02 منه،

 

وعلى قرار رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري المؤرخ في 26 مارس 2019 والقاضي بسحب مقطع الفيديو الذي تم نشره على صفحة الفايسبوك الرسمية لإذاعة “صبرة اف ام” من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة نشره أو استغلال جزء منه، نظرا لما تضمنه من تعارض مع قيم النظام الجمهوري ومبادئ الديمقراطية وذلك من خلال نقل تصريحات مواطنين تضمنت دعوات صريحة لمقاطعة الانتخابات والإذن بإحالة الملف على مجلس الهيئة للنظر فيه حسب مقتضيات الفقرة 04 من الفصل 30 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011.

 

وبعد الاطلاع على الشكاية الواردة على الهيئة بتاريخ 24 مارس 2019 عبر البريد الخاص بالشكايات، والتي مفادها أن إذاعة “صبرة اف ام” قامت بنشر مقطع فيديو على صفحة الفايسبوك الرسمية تضمن دعوة صريحة لمقاطعة الانتخابات.

 

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة المتضمن أن إذاعة “صبرة اف ام” قامت بتاريخ 23 مارس 2019 بنشر مقطع فيديو على صفحتها الرسمية على الفايسبوك تحت عنوان “أهالي القيروان يطلقون حملة – سيّب المولد -” وقد تضمن المقطع دعوات لمقاطعة الانتخابات من بعض متساكني مدينة القيروان نظرا لإمكانية تزامن تاريخ الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية مع ذكرى احياء المولد النبوي الشريف.

 

وعلى الاعلام بمخالفة الموجّه بتاريخ 25 مارس 2019 إلى الممثل القانوني لإذاعة “صبرة اف ام” على معنى الفصل 30 فقرة 02 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 والذي تضمن المخالفة المنسوبة إلى القناة واستدعاءه للحضور يوم الثلاثاء الموافق لـ 26 مارس 2019 بمقر الهيئة والإدلاء بملحوظاته الكتابية.

 

وعلى محضر جلسة الاستماع للسيد عمر النقازي الممثل القانوني للقناة الإذاعية الخاصة “صبرة اف ام” بخصوص الخرق المنسوب إلى القناة والذي قدم فيه اعتذاره عن نشر مقطع الفيديو المشار اليه مؤكدا بأن الغاية من بثه لم تكن مطلقا الحث على مقاطعة الانتخابات وانما التحسيس بأهمية المولد النبوي الشريف وما ينتج عنه من حيوية اقتصادية بولاية القيروان وتعهّد بسحبه وبعدم تكرار ذلك.

 

وحيث أن ما تضمنه مقطع الفيديو المشار اليه من دعوات صريحة لمقاطعة الانتخابات قامت الإذاعة بعرضه على صفحتها على الفايسبوك يتعارض مع وظيفة وسائل الاتصال السمعي والبصري في المساهمة في نشر ثقافة الديمقراطية والتحسيس بضرورة مساهمة المواطنين في الشأن العام من خلال ممارسة حقهم الانتخابي ومع مبادئ النظام الجمهوري الذي أكدت عليها توطئة دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014.

 

وحيث أن بثّ هذه الومضة “التحسيسية” دون عرض وجهات نظر مخالفة قد يعدّ ضمن توجه دعائي.

 

وحيث أنه ولئن يعد الحق في حريّة التعبير حقا أساسيا يضمنه دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 والمرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011، إلا أن ذلك لا يمكن أن يشكّل مدخلا لتمرير مواقف ووجهات نظر تدعو لمقاطعة الانتخابات التي تشكل إحدى أهم ركائز عملية البناء الديمقراطي.

 

وحيث أن الإعلام مطالب بأن يلعب دورا إيجابيا من خلال حث المواطنين وتحسيسهم بضرورة المشاركة المكثّفة في الانتخابات وممارسة حقهم في اختيار من يمثلهم.

 

وحيث أن ما تضمنه مقطع الفيديو الذي تم نشره على صفحة الفايسبوك الرسمية لإذاعة “صبرة اف ام” بتاريخ 23 مارس 2019 مثل ما تم بيانه سابقا يمثّل مخالفة لأحكام توطئة الدستور التي تؤكد أن نواب الشعب التونسي، رسموا باسم الشعب دستور 27 جانفي 2014 تأسيسا على نظام جمهوري ديمقراطي تشاركي في إطار دولة مدنية تكون السيادة فيها للشعب عبر التداول السلمي على الحكم بواسطة الانتخابات الحرّة، وللفصل الثالث منه الذي ينص على أن الشعب هو صاحب السيادة ومصدر السلطات، يمارسها بواسطة ممثليه المنتخبين أو عبر الاستفتاء.

 

إقرار قرار رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري المؤرخ في 26 مارس 2019 والقاضي بسحب مقطع الفيديو الذي تم نشره على صفحة الفايسبوك الرسمية لإذاعة “صبرة اف ام” من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة نشره، نظرا لما تضمنه من تعارض مع قيم النظام الجمهوري ومبادئ الديمقراطية وذلك من خلال نقل تصريحات مواطنين تضمنت دعوات صريحة لمقاطعة الانتخابات.

 

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

نائبة الرئيس

آسيا العبيدي

آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس