خطية مالية ضد إذاعة إي.أف.أم من أجل خرق الصمت الانتخابي

🕔 تاريخ النشر : 20 سبتمبر 2019

Download PDF
173 173

 قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تسليط خطية مالية على القناة الاذاعية الخاصة “ابتسامة اف ام” قدرها ثلاثة آلاف دينار من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي.

وفي ما يلي نص القرار:

 

تونس في 18 سبتمبر 2019

 

قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار

 

 

 إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

بعد الاطلاع على القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى القانون الأساسي عدد 7 لسنة 2017 المؤرخ في 14 فيفري 2017  وبمقتضى القانون الأساسي عدد 76 لسنة 2019 المؤرخ في 30 اوت 2019 وخاصة أحكام الفصول 3 و69 و155 منه،

 

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 02 لسنة 2019 المؤرخ في 13 سبتمبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019 وخاصة احكام الفصلين 1 و2 منه،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عدد 20 لسنة 2019 المؤرخ في 25 جويلية 2019 والمتعلق بروزنامة الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 و خاصة الفصلين 1 و6 منه،

 

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة الوارد بتاريخ 15 سبتمبر 2019 بخصوص موجز الاخبار الذي بثته القناة الاذاعية الخاصة “ابتسامة اف ام” بتاريخ 14 سبتمبر 2019 على الساعة الثانية صباحا تم من خلاله الاعلان عن خبر انسحاب المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها وهما سليم الرياحي ومحسن مرزوق لفائدة المترشح عبد الكريم الزبيدي مفصلا كما يلي: المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها محسن مرزوق يؤكد لـ IFM انسحابه من السباق الرئاسي لفائدة المترشح عبد الكريم الزبيدي، بعد الاتفاق مع حملة الزبيدي على التنسيق بين الزوز حملات في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها سليم الرياحي يعلن في بث من فرنسا على صفحته الخاصة انسحابه من السباق الرئاسي لفائدة المترشح عبد الكريم الزبيدي  (…) “، كما تم اعادة بث نفس الخبر في موجزي الساعة الرابعة والساعة الخامسة صباحا،

 

وحيث ان تاريخ بث موجز الاخبار واعادة بثه يوم 14 سبتمبر 2019 يوافق يوم الصمت الانتخابي وفق روزنامة الانتخابات الرئاسية لسنة 2019،

 

وحيث تحجّر جميع اشكال الدعاية وكل شكل من اشكال التغطية للمترشحين للانتخابات الرئاسية والاحزاب والفاعلين السياسيين الداعمين لهم وفق مقتضيات احكام الفصل الثاني من قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 02 لسنة 2019 المؤرخ في 13 سبتمبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019،

 

وحيث ينص الفصل 69 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء على أنه: “تحجر جميع اشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”،

 

وحيث تنص احكام الفصل 155 من نفس القانون الاساسي على انه: “كل مخالفة لأحكام الفصل 69 من هذا القانون يترتب عنها خطية مالية من 3 آلاف دينار الى 20 الف دينار”،

 

وحيث ان ما تم بثه على القناة الاذاعية الخاصة “ابتسامة اف ام” بتاريخ 14 سبتمبر 2019 يشكل خرقا للصمت الانتخابي وللتشريع الجاري به العمل وللتراتيب المنظمة للتغطية الاعلامية اثناء فترة الصمت الانتخابي المتعلقة بالانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019،

 

وعليه واستنادا إلى أحكام الفصلين 69 و 155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له،

 

وبعد التداول في جلسته المنعقدة بتاريخ 16 سبتمبر 2019

 قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

 

تسليط خطية مالية على القناة الاذاعية الخاصة “ابتسامة اف ام” في شخص ممثلها القانوني قدرها ثلاثة آلاف دينار ( 3.000 د) من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي وذلك استنادا الى احكام الفصلين 69 و155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له.

 

 

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعيّ والبصريّ

الرئيس النوري اللجمي

 

الوسوم: , ,

آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس