خطية مالية ضد قناة حنبعل من أجل خرق الصمت الانتخابي

🕔 تاريخ النشر : 11 أكتوبر 2019

Download PDF
36 36

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، في جلسته المنعقدة بتاريخ 7 أكتوبر 2019، تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” قدرها خمسة آلاف دينار من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي.  وتم رصد الخرق في مجلة إخبارية، بثت على القناة بتاريخ 06 اكتوبر 2019 أي خلال فترة الصمت الانتخابي، تضمنت تغطية خاصة ليوم الاقتراع تحت عنوان “الانتخابات التشريعية 2019 الحملة الانتخابية” وتم خلالها القيام بالدعاية للقائمات المستقلة والقائمات الائتلافية المترشحة للانتخابات التشريعية،

وفي ما يلي نص القرار:

 

تونس في 11 اكتوبر 2019

 

قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار

 

 

 

إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

 

بعد الاطلاع على القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى القانون الأساسي عدد 7 لسنة 2017 المؤرخ في 14 فيفري 2017  وبمقتضى القانون الأساسي عدد 76 لسنة 2019 المؤرخ في 30 اوت 2019 وخاصة أحكام الفصول 3 و69 و155 منه،

 

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 03 لسنة 2019 المؤرخ في 04 اكتوبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات التشريعية لسنة 2019 وخاصة احكام الفصلين 1 و2 منه،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عدد 5 لسنة 2019 المؤرخ في 14 مارس 2019 والمتعلق بروزنامة الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 كما تم تنقيحه واتمامه بالقرار عدد 10 لسنة 2019 المؤرخ في 03 افريل 2019 والقرار عدد 14 لسنة 2019 المؤرخ في 31 ماي 2019 وخاصة احكام الفصلين 1 و11 منه،

 

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة الوارد بتاريخ 06 اكتوبر2019 بخصوص مجلة اخبارية تضمنت تغطية خاصة ليوم الاقتراع تحت عنوان “الانتخابات التشريعية 2019 الحملة الانتخابية” بثته القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” بتاريخ 06 اكتوبر 2019 على الساعة منتصف النهار قامت من خلاله مقدمة البرنامج بتوجيه سؤال الى الضيف كمال بن يونس كما يلي: “سؤالي أنا باش نربط مع زهير العزوزي، ليك كمال بن يونس: هل هذا يعني بأنّه القائمات المستقلة حظوظها وافرة في الجهات وإلاّ لا؟”

 

وحيث اجاب الضيف كمال بن يونس قائلا: “أنا نعتبر أنّه كثير منها عندها حظوظ وافرة إمّا كقائمات مستقلة وخاصة الائتلافية لأنه ثمّة مجموعة من القائمات المستقلة قاعدة تتقدم في قائمات ائتلافية في شكل ائتلاف واستطلاعات الرأي قاعدة تعطي لبعضها مراتب متقدمة: الثالثة والرابعة والخامسة…

 

وحيث ان ما تم بثه خلال البرنامج المذكور على القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” يمثل دعاية للقائمات المستقلة والقائمات الائتلافية المترشحة للانتخابات التشريعية،

 

وحيث ان تاريخ بث البرنامج يوم 06 اكتوبر 2019 يوافق فترة الصمت الانتخابي وفق روزنامة الانتخابات التشريعية لسنة 2019 المنصوص عليها بالفصل 11 من قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عدد 5 لسنة 2019 المؤرخ في 14 مارس 2019،

 

وحيث تحجّر جميع اشكال الدعاية وكل شكل من اشكال التغطية للقائمات المترشحة للانتخابات التشريعية والاحزاب والفاعلين السياسيين الداعمين لهم وفق مقتضيات احكام الفصل الثاني من قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 03 لسنة 2019 المؤرخ في 04 اكتوبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات التشريعية لسنة 2019،

 

وحيث ينص الفصل 69 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء على أنه: “تحجر جميع اشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”،

 

وحيث تنص احكام الفصل 155 من نفس القانون الاساسي على انه: “كل مخالفة لأحكام الفصل 69 من هذا القانون يترتب عنها خطية مالية من 3 آلاف دينار الى 20 الف دينار”،

 

وحيث ان ما تم بثه على القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” بتاريخ 06 اكتوبر 2019 يشكل خرقا للصمت الانتخابي وللتشريع الجاري به العمل وللتراتيب المنظمة للتغطية الاعلامية اثناء فترة الصمت الانتخابي المتعلقة بالانتخابات التشريعية لسنة 2019،

 

وعليه واستنادا إلى أحكام الفصلين 69 و 155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له،

 

وبعد التداول في جلسته المنعقدة بتاريخ 07 اكتوبر 2019

 قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

 

تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” في شخص ممثلها القانوني قدرها خمسة آلاف دينار ( 5.000 د) من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي وذلك استنادا الى احكام الفصلين 69 و155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له.

 

 

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعيّ والبصريّ

الرئيس النوري اللجمي

الوسوم: , ,

Nouvelles, آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس