خطية مالية ب20 ألف دينار ضد قناة الزيتونة من أجل خرق الصمت الانتخابي

🕔 تاريخ النشر : 18 أكتوبر 2019

Download PDF
63 63

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على إجازة “الزيتونة” قدرها عشرون ألف دينار من أجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي. وتعلق الخرق بمجلة إخبارية تم بثها بتاريخ 06 اكتوبر 2019 على القناة خصصت لتغطية يوم اقتراع الانتخابات التشريعية وتضمنت دعاية مضادة ضد حزب مترشح للانتخابات التشريعية وضد رئيسه المترشح للانتخابات الرئاسية.

وفي ما يلي نص القرار:

 

 

تونس في 71 اكتوبر 2019

 

قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار

 

 

 

إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

 

بعد الاطلاع على القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى القانون الأساسي عدد 7 لسنة 2017 المؤرخ في 14 فيفري 2017  وبمقتضى القانون الأساسي عدد 76 لسنة 2019 المؤرخ في 30 اوت 2019 وخاصة أحكام الفصول 3 و69 و155 منه،

 

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 03 لسنة 2019 المؤرخ في 04 اكتوبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات التشريعية لسنة 2019 وخاصة احكام الفصلين 1 و2 منه،

 

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عدد 5 لسنة 2019 المؤرخ في 14 مارس 2019 والمتعلق بروزنامة الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 كما تم تنقيحه واتمامه بالقرار عدد 10 لسنة 2019 المؤرخ في 03 افريل 2019 والقرار عدد 14 لسنة 2019 المؤرخ في 31 ماي 2019 وخاصة احكام الفصلين 1 و11 منه،

 

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة الوارد بتاريخ 10 اكتوبر2019 بخصوص مجلة اخبارية تضمنت تغطية خاصة ليوم الاقتراع للانتخابات التشريعية لسنة 2019 بثتها القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على اجازة “الزيتونة” بتاريخ 06 اكتوبر 2019 على الساعة الثانية و49 دقيقة بعد الظهر تم من خلالها استضافة السيد مراد اليعقوبي الذي تضمنت تصريحاته دعاية مضادة لحزب قلب تونس ولرئيس الحزب المرشح للانتخابات الرئاسية السيد نبيل القروي” بصفة ضمنية كما يلي:  :.. “ههه المقرونة طالعة.. المقرونة طالعة.. المقرونة راهي كارثة.. راهي كارثة.. كارثة والله كارثة.. معناها نبّت البارح سارق ماهوش راجل حاشاك .. يولي هو يحكم في البلاد …”

  • مقدم البرنامج:”من غير توصيف.. من غير تجريح..
  • الضيف مراد اليعقوبي:اما ؟ من غير توصيف.. ماهواش عبد..”
  • مقدم البرنامج: “باهي.. باهي..” (مشيرا بيديه داعيا إياه أن يكف)..
  • الضيف مراد اليعقوبي مواصلا: “ماهوش عبد.. أقعد أكاكا أعمل .. زيد كرّس الوضع متاعك .. (ضاحكا)
  • مقدم البرنامج:”لا لا مانكرّس حتى شيء .. هذا كلامك.. لا خاطر سي شاكر إيجابي وانت سلبي قاعد في الوسط أنا شوية هكا..”
  • الضيف(مراد اليعقوبي ):”موش سلبي .. أنا نحكي في الواقع.. نحكي في الواقع …
  • مقدم البرنامج: “لا نفذلك عليك…”
  • الضيف(مراد اليعقوبي ):”بعد اعطيني كليمة براس امك نحكي الناس الي تسب في الشمال الغربي..”
  • المنشط :”توة باش تاخوها الكليمة .اتفضل …”(يمرّر له الكلمة).
  • الضيف(مراد اليعقوبي ):”ماناش على الخط توة ..”
  • المنشط (موضّحا): لا أحنا في المباشر على الخط … لا رجعنا في direct … رجعنا في المباشر بعد VTR
  • الضيف(مراد اليعقوبيمستفسرا):” بعد الكلمة والا قبل …؟”
  • المنشط: ايه رجعنا .. ايه تكلمت وانت في المباشر .. أما تكلمت الميكرو موش واصل مليح …
  • الضيف(مراد اليعقوبي ):” لا لا واصل c’est pas possible.. لا تعلمني … 
  • المنشط :”لا لا أحنا في المباشر سي…”
  • الضيف(مراد اليعقوبي ) معاتبا المنشط لعدم تنبيهه بأنه عاد إلى البث المباشر :” .. تعلمني .. ما كانش أتو نقولها على علو صوتي..”
  • المنشط: “لا قلت VTR ورجعنا أحنا في المباشر ..”
  • الضيف (مراد اليعقوبي ):” .. في المباشر تكلمني ..؟؟؟
  • المنشط : لا في بالك.”
  • الضيف: “لا مافي باليش كان هكا نولي نعطي موقفي جهار … أنا ملتزم بالضوابط متاع القانون متاع كذا متاع كذا..”

 

وحيث أثر ذلك اشار المنشط خلال البرنامج الى انه لا يتحمل مسؤولية ما صدر عن الضيف السيد مراد اليعقوبي من تصريحات و بدوره صرّح الضيف انه يخلي المنشط من مسؤولية ما صدر عنه،

 

وحيث ان ما تم بثه خلال البرنامج المذكور على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على اجازة “الزيتونة” يمثل دعاية مضادة لحزب قلب تونس المترشح للانتخابات التشريعية ولرئيسه المترشح للانتخابات الرئاسية،

 

وحيث ان تاريخ بث البرنامج يوم 06 اكتوبر 2019 يوافق فترة الصمت الانتخابي وفق روزنامة الانتخابات التشريعية لسنة 2019 المنصوص عليها بالفصل 11 من قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عدد 5 لسنة 2019 المؤرخ في 14 مارس 2019،

 

وحيث تحجّر جميع اشكال الدعاية وكل شكل من اشكال التغطية للقائمات المترشحة للانتخابات التشريعية والاحزاب والفاعلين السياسيين الداعمين لهم وفق مقتضيات احكام الفصل الثاني من قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 03 لسنة 2019 المؤرخ في 04 اكتوبر 2019 والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بفترة الصمت الانتخابي للانتخابات التشريعية لسنة 2019،

 

وحيث ينص الفصل 69 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء على أنه: “تحجر جميع اشكال الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي”،

 

وحيث تنص احكام الفصل 155 من نفس القانون الاساسي على انه: “كل مخالفة لأحكام الفصل 69 من هذا القانون يترتب عنها خطية مالية من 3 آلاف دينار الى 20 ألف دينار”،

 

وحيث ان ما تم بثه على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على اجازة “الزيتونة” بتاريخ 06 اكتوبر 2019 يشكل خرقا للصمت الانتخابي وللتشريع الجاري به العمل وللتراتيب المنظمة للتغطية الاعلامية اثناء فترة الصمت الانتخابي المتعلقة بالانتخابات التشريعية لسنة 2019،

 

وعليه واستنادا إلى أحكام الفصلين 69 و155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له،

 

وبعد التداول في جلسته المنعقدة بتاريخ 14 اكتوبر 2019

 قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

 

تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على اجازة “الزيتونة” في شخص ممثلها القانوني قدرها عشرون الف دينار ( 20.000 د) من اجل خرق التحجير المتعلق بالدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي وذلك استنادا الى احكام الفصلين 69 و155 من القانون الاساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء كما تم تنقيحه واتمامه بمقتضى النصوص اللاحقة له.

 

 

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعيّ والبصريّ

الرئيس

النوري اللجمي

الوسوم: , ,

Non classé, Nouvelles, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس