رئيس الهيئة يقرر إيقاف برنامج “لكلنا تونس” على قناة التاسعة وعرض ملفه على المجلس

🕔 تاريخ النشر : 28 مارس 2020

Download PDF
2٬583 2٬583

 

قرر رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري استعجاليا، اليوم السبت 28 مارس 2020، إيقاف برنامج “لكلنا تونس” الذي يتم بثّه على القناة التلفزية الخاصة “التاسعة” لمدة ثلاثة أشهر  وعرض المــلف على مجلس الهيئة للنظر فيه، وذلك لما تضمنته حلقة 27 مارس من البرنامج من عدم احترام لكرامة الانسان والحياة الخاصة ومخالفة لأخلاقيات المهنة الصحفية وقواعدها من خلال الاعتداء على حق المواطنين في عدم تصويرهم دون اذن منهم ومن خلال ما ورد على لسان المراسلة الصحفية من عبارات شتم تجاه المواطنين الحاضرين. كما قرر سحب حلقة البرنامج موضوع المخالفة من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع الصفحات التابعة لها على شبكات التواصل الاجتماعي وعدم إعادة نشرها أو استغلال جزء منها.

وفي ما يلي نص القرار:

 

 

قرار عدد: 04/ 2020

تاريخ القرار: 28 / 03 / 2020

 

قـــــــــــــــــــــــرار

 

إن رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 

بعد الاطلاع على المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة مقتضيات الفصلين 05 و30 فقرة 02 منه،

 

وعلى أحكام الفصول 13، 14، 24 و31 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة.

وبعد اطلاعه على مضمون حلقة برنامج “ لكلنا تونس” التي تم بثها على قناة التلفزية الخاصة “التاسعة” بتاريخ 27 مارس 2020 على الساعة التاسعة مساء والذي خُصص موضوعها لتناول الأزمة الصحية عقب انتشار “فيروس كورونا” والذي تم فيه الربط مباشرة من مركز الحجر الصحي الإجباري بجهة “شط مريم” بولاية “سوسة”،

وحيث يتبين من خلال متابعة الربط المباشر أن الفريق الصحفي قد توجه لمركز الحجر الصحي دون سابق تنسيق أو إعلام وهو ما يبيّنه الحوار الذي دار بين المراسلة الصحفية والمدير الجهوي للصحة بسوسة وطلبها الإذن للدخول رغم تأكيد مقدم البرنامج أن سبق الحصول على كل التصاريح،

ورغم التشنج الذي رافق دخول الفريق الصحفي إلى مركز الحجز الصحي ورفض أحد المواطنين الموضوعين في الحجر الصحي تصويره، إلا أن مقدم البرنامج أصر على أن تواصل الصحفية الربط المباشر واستجواب أحد الموضوعين في الحجر الصحي وهو ما قامت به فعلا من خلال استجواب إحدى المواطنات للتعرف على ظروف الحجر الصحي وقد رافق ذلك تعالي أصوات بعض الحاضرين مرددين عبارات “dégage” و “برا روح” و “أخرج” علاوة على إلقاء مقذوفات بجانب مكان التصوير  ومع أن المراسلة الصحفية طالبت بقطع التصوير ومغادرة المكان إلا أن مقدم البرنامج طلب منها مواصلة التصوير قائلا: “واصل العمل متاعك، استجوب إلي تحب عليه، ما تخافش”،

وعند خروج الصحفية من مقر الحجر الصحي قالت: “هاني ماشية مروحة وانت توا ياكلك الدود لهنا .. يا خامج“،

وحيث أن ما تضمنه الربط المباشر من مقر مخصص للحجر الصحي الإجباري من اصرار من قبل مقدم البرنامج على مواصلة التصوير رغم الأجواء المتوترة الذي رافقته ورفض جزء من الموضوعين في الحجر الصحي تصويرهم والكشف عن هوياتهم، يعتبر مخالفا لمقتضيات الفصل 31 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة الذين يحجر تقديم توضيحات من شأنها أن تمكّن من تحديد هويّة المشارك في البرنامج إذا لم يدل بموافقته الصريحة في الكشف عن هويته والحديث عن حياته الخاصة وهو ما يتعارض مع المبادئ الأساسية لأخلاقيات المهنة الصحفية، ولو افترضنا أن هناك تصريح بالتصوير في المكان من قبل الجهات المسؤولة فإنه من حق المواطنين الموجودين على عين المكان رفض تصويرهم وهو حق مطلق لا يجوز التصرف فيه من قبل الغير،

وحيث أن ما ورد على لسان المراسلة الصحفية من عبارات شتم ومس من كرامة الانسان عند مغادرتها مقر الحجر الصحي يعتبر مخالفا لمقتضيات الفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 والفصلين 14 و24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة،

وحيث ونظرا لحالة التأكد الشديد، تم توجيه اعلام بالمخالفة المنسوبة إلى الممثل القانوني للقناة التلفزية الخاصة ” التاسعة” بتاريخ 28 مارس 2020 ودعوته للاستماع إليه عبر تقنيات التواصل عن بعد وذلك اليوم السبت الموافق لــ 28 مارس 2020 على الساعة الواحدة بعد الزوال، وفق مقتضيات الفصل 30 فقرة 02 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر  2011

وحيث أكد الممثل القانوني للقناة التلفزية الخاصة “التاسعة” عن استيائه مما ورد في حلقة البرنامج المشار اليه وأكد أن القناة قد اعتذرت لعموم المشاهدين عن محتواها،

وحيث أن ما تضمنه الربط المباشر من مقر مخصص للحجر الصحي بجهة “شط مريم” بولاية سوسة – دون مراعاة قواعد التعاطي الإعلامي ابان الازمات – من تصوير للمواطنين الموضوعين في الحجر الصحي دون أخذ اذنهم واصرار مقدم البرنامج على دفع المراسلة الصحفية إلى مواصلة التصوير رغم الأجواء المتوترة التي رافقته عبر احتجاج جزء من الحاضرين ومطالبتهم الفريق الصحفي بمغادرة المكان علاوة على ما ورد على لسان المراسلة الصحفية عند مغادرة مقر الحجر الصحي من عبارات شتم، تشكل جميعها مخالفات جسيمة على معنى الفصل 05 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011.

وحيث ينص الفصل 30 فقرة 02 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 أنه:” في حالة التأكد الشديد، يمكن لرئيس الهيئة بمجرد حصول العلم له بالمخالفة أن يدعو المخالف للحضور في اليوم والساعة التي يحددها وذلك حتى في أيام العطل الرسمية، وتتضمن الدعوة وجوبا المخالفة المنسوبة للمعني بالأمر، ويمكن لرئيس الهيئة، بعد الاستماع للمخالف وتمكينه من الدفاع عن نفسه، أن يأذن فورا بالإيقاف الوقتي للبرنامج موضوع المخالفة”

 

ولــــــذا

قــــــــــــــــرّرنا

 

إيقاف برنامج “لكلنا تونس” الذي يتم بثّه على القناة التلفزية الخاصة “التاسعة” استعجاليا لمدة ثلاثة أشهر  إلى حين عرض المــلف على مجلس الهيئة خلال شهر من تاريخ هذا القرار حسب مقتضيات الفصل 30 فقرة 04 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011.

 

وسحب حلقة البرنامج موضوع المخالفة المنسوبة للقناة من موقعها الإلكتروني الرسمي ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها وعدم إعادة نشرها أو استغلال جزء منها، نظرا لما تضمنته هذه الحلقة من عدم احترام لكرامة الانسان والحياة الخاصة ومخالفة لأخلاقيات المهنة الصحفية وقواعدها، من خلال الاعتداء على حق المواطنين في عدم تصويرهم دون اذن منهم وما ورد على لسان المراسلة الصحفية من عبارات شتم تجاه المواطنين الحاضرين في تعارض مع مقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 ومقتضيات الفصول 13، 14، 24 و31 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة.

 

رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

النوري اللجمي

آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس