الكتلة الوطنية بمجلس نواب الشعب تُعبّر عن دعمها لحرية الإعلام واستقلالية الهيئة

🕔 تاريخ النشر : 8 يوليو 2020

Download PDF
105 105

استقبل مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري برئاسة السيد “النوري اللجمي”، يوم الثلاثاء 07 جويلية 2020، ممثلين عن “الكتلة الوطنية” بمجلس نواب الشعب وهم كلّ من رئيس الكتلة السيّد “حاتم المليكي” وعضو لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية عن الكتلة السيّدة “مريم اللغماني”، وتناول اللقاء وضعية القطاع السمعي البصري والإشكاليات المطروحة بما في ذلك النقاشات صلب لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بخصوص المبادرة التشريعية التي قدمتها كتلة ائتلاف الكرامة لتنقيح بعض فصول المرسوم عدد 116 الصادر في 02 نوفمبر 2011.

وعبّرت الكتلة الوطنية خلال هذا اللقاء عن دعمها للهيئة في إطار القيام بمهامها بعيدا عن كل الضغوطات السياسية وضدّ أي مبادرة من شأنها أن تمس من حيادها ومن استقلاليتها ومن المبادئ التي كرسها الدستور التونسي. كما وجّهت الدعوة لكل الأطراف ومكونات المجتمع المدني لدعم الهيئة لما يكتسيه القطاع السمعي البصري من أهمية في المحافظة على مكتسبات المسار الديمقراطي في تونس.

وأكّد رئيس الكتلة السيّد “حاتم المليكي” أنّ دعم الهيئة يعود إلى قرائن واضحة وجدية في شبهات وإخلالات تحوم حول تمرير هذا المقترح المتعلّق أساسا بجهة المبادرة، خاصة وأنّ مشاركة نواب من ائتلاف الكرامة كمحامين في قضايا ضدّ الهيئة يفقدهم حقهم الدستوري في التقدّم بمبادرة تشريعية في هذا المجال.

كما أكّد رئيس الكتلة أن هذه الإخلالات تشمل أيضا جهة النظر في هذه المبادرة المتمثلة في لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية خاصة وأن تركيبة اللجنة الحالية لا تسمح بالنظر في مبادرة تتعلّق بمجال الاتصال السمعي البصري لوجود شبهات تضارب مصالح مرتبط بتمرير المبادرة التي تقدّمت بها كتلة ائتلاف الكرامة لأنها تشكل تهديدا حقيقيا لاستقلالية الهيئة ولحريّة الإعلام في تونس وكل المكتسبات الضامنة له.

 

Nouvelles, آخر الأخبار, الجديـــد, بلاغات رسمية

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس