الهيئة توجه لفت نظر لقناة الإنسان من أجل خرق متعلق بالإشهار

🕔 تاريخ النشر : 4 مارس 2021

Download PDF
39 39

 وجه مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري لفت نظر للقناة التلفزية الخاصة “الإنسان” بخصوص خرق متعلق بالإشهار تم تسجيله في حلقة 07 فيفري 2021 من برنامج “العشوية” من خلال الخلط بين المضمون الإعلامي والمضمون التجاري.

ودعت الهيئة القناة إلى الالتزام بأحكام قرار الهيئة المتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري والمؤرخ في 15 فيفري 2018.

وفي ما يلي النص الكامل للفت النظر:

 

 تونس في 03 مارس 2021

 

 

من رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

إلى السيد الممثل القانوني للقناة التلفزية الخاصة “الإنسان”

 

لفت نظر

 

بعد الاطلاع على المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

وعلى كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث و استغلال قناة تلفزية خاصة ،

وعلى قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عدد 01 لسنة 2018 المؤرخ في 15 فيفري 2018 المتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري،

 

وحيث تبيّن بعد الاطلاع على تقارير وحدة الرصد بالهيئة المتعلقة بحلقة برنامج “العشوية” التي تم بثها بتاريخ 07 فيفري 2021 على القناة التلفزية الخاصة “الإنسان” من الساعة الرابعة مساء إلى الساعة الخامسة مساء وتسعة عشر دقيقة تسجيل خرق يتعلق بالخلط بين المضمون الإعلامي والمضمون التجاري،

حيث تم في إطار فقرة “صنعة اليدين” استضافة دكتورة مختصة في كيمياء الأعشاب الطبية التي قامت خلالها بالتعريف بمشروعها والتعريف بمنتوجاتها البيو طبية وقد تولت مقدمة البرنامج خلال مداخلتها الترويج للشركة التابعة للضيفة من خلال ابداء رأيها حول منافع المنتوجات والتشجيع الضمني على اقتناء هذه المنتوجات،

 

وحيث أن مقدمة البرنامج تجاوزت الغرض من الفقرة وهو التعريف بالحرف والصناعات التونسية على الترويج إلى المنتوجات المقدمة من قبل الشركة التي تملكها الضيفة دون أن يتم الإعلان بطريقة واضحة على أن المضمون المقدم هو مضمون إشهاري ودون الفصل بينه وبين الرسالة الإعلامية المقدمة في إطار الفقرة وهو ما من شأنه أن يحدث لبسا لدى المشاهدين بما يتعارض مع القواعد السلوكية للإشهار كما نظمها القرار عدد 01 لسنة 2018 المؤرخ في 15 فيفري 2018 المتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري،

وحيث ينص الفصل 02 في فقرته الرابعة من قرار الهيئة عدد 01 لسنة 2018 المؤرخ في 15 فيفري 2018 المتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري على ضرورة “الفصل بطريقة واضحة بين الرسائل الإشهارية وبقية البرامج مع الإعلان بصفة جليّة عن بداية الإشهار ونهايته شارة وموسيقى أو صوتا […] وتفادي كل ما

 

من شأنه أن يغالط الجمهور أو يحدث لديه لبسا بخصوص طبيعة الرسالة الموجهة له، إن كانت إعلامية أم تجارية”،

 

وحيث تولت مقدمة البرنامج خلال فقرة “صنعة اليدين” الترويج للمنتوجات التي يتم انتاجها في إطار الشركة التي على ملك ضيفة البرنامج مع ابداء رأيها حول هذه المنتوجات ودعوة المشاهدين بطريقة مقنعة إلى استهلاك هذه المنتوجات في تعارض مع القواعد السلوكية للإشهار وأخلاقيات المهنة الصحفية،

 

وعليه ولهذه الأسباب،

 

فإنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري يلفت نظركم للخرق المسجل في حلقة برنامج “العشوية” التي تم بثها بتاريخ 07 فيفري 2021 من خلال الخلط بين المضمون الإعلامي والمضمون التجاري ويدعوكم إلى الالتزام بأحكام قرار الهيئة المتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار حتى لا تضطر الهيئة إلى اتخاذ الإجراءات المستوجبة وفقا لمقتضيات القرار وأحكام الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011.

 

 

رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

النوري اللجمي

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس