الهيئة توجه لفت نظر للقناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي” من أجل استعمال بعض العبارات غير اللائقة في “سكاتش” تمثيلي

🕔 تاريخ النشر : 24 مارس 2021

Download PDF
156 156

وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، بتاريخ 24 مارس 2021، لفت نظر للقناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي”، على خلفية الخرق المسجّل في “سكاتش” تمثيلي في حلقة من برنامج “فكرة سامي الفهري” التي تمّ بثها بتاريخ 27 فيفري 2021 من استعمال لبعض العبارات غير اللائقة كان من الممكن تفاديها.

ودعت الهيئة “الحوار التونسي” إلى توخي مزيد من الحذر في اختيار العبارات التي ترد في بعض الفقرات التمثيلية الساخرة والهزلية احتراما للمشاهدين من مختلف الفئات الاجتماعية والشرائح العمرية وللذوق العام.

وفي ما يلي النص الكامل للقرار:

 

تونس في 24 مارس 2021

من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

إلى الممثلة القانونية

للقناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي”

 

لفت نظر

 

بعد الاطلاع على المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة أحكام الفصل 28 منه،

وبعد الاطلاع على كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة،

وحيث وردت على الهيئة 29 شكاية ضد حلقة برنامج “فكرة سامي الفهري” التي تم بثها بتاريخ 27 فيفري 2021 في القناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي” والتي أشار المتقدمون بها أن حلقة البرنامج المشار إليه قد تضمنت انتهاكا للكرامة الإنسانية والشتم والإهانة والتمييز ضد المرأة،

وحيث بناء على الشكايات الواردة، تعهدت الهيئة بالموضوع وتلقت تقريرا من وحدة الرصد بخصوص مضمون حلقة برنامج “فكرة سامي الفهري” التي تم بثها في القناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي” بتاريخ 27 فيفري 2021 بداية من حوالي الساعة التاسعة مساء والذي أشار أنه في إطار فقرة “تحدي التمثيل” شاركت ضيفة البرنامج في سكاتش تمثيلي تقوم فكرته على محادثة امرأة تعرضت للعنف الشديد من قبل زوجها وبين الطبيب الذي سيتولى معاينة الأضرار التي لحقتها من جراء الاعتداء، ثم تنظم للسكاتش امرأة ثانية وهي ضيفة البرنامج لتعلب دور المريضة الثانية،

وحيث أنه من خلال معاينة البرنامج من قبل وحدة الرصد تبيّن أن السكاتش التمثيلي يقوم على نقد بعض السلوكيات السلبية التي تصدر من بعض أعوان الصحة تجاه المصابين والمرضى وتقديمها بأسلوب يتصف بالتهكم والسخرية ولم يتضمن تمييزا ضد المرأة أو تبخيسا لصورتها،

كما أشار تقرير وحدة الرصد من جهة أخرى أن السكاتش التمثيلي قد تضمن بعض العبارات التي كان من الممكن تفاديها احتراما للمشاهدين والذوق العام من قبيل عبارات:” تي سكر فك اسكتي، انت بلع فك، مناظر هاذي، انت يلعن بو إلي عرفني بيك”

وحيث ولئن تعتبر الهيئة أن هذا السكاتش التمثيلي الذي يقوم على النقد والسخرية من بعض السلوكيات والأفعال في الحياة الاجتماعية وتقديمها بأسلوب يتصف بالتهكم والهزل، يندرج في خانة الأعمال الفنية التي تخضع في تقييمها لمعايير مختلفة عن المعايير التي تخضع لها بقية المضامين الإعلامية في وسائل الإعلام السمعية البصرية وهي معايير تستند أساسا إلى حرية الإبداع المكفولة بموجب الفصل 42 من دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014، فإنها تؤكد على أن استعمال بعض العبارات غير اللائقة في مثل هذه الفقرات فيه عدم احترام للجمهور والمشاهدين من مختلف الفئات ويتعارض مع الذوق العام خاصة وأن البرنامج محل متابعة من قبل مختلف الشرائح العمرية والفئات الاجتماعية،

لذا ولهذه الاسباب،

نلفت نظركم للخرق المسجل في حلقة برنامج “فكرة سامي الفهري” التي تم بثها بتاريخ 27 فيفري 2021 على القناة التلفزية الخاصة “الحوار التونسي” وندعوكم إلى توخي مزيد من الحذر في اختيار العبارات التي ترد في بعض الفقرات التمثيلية الساخرة والهزلية احتراما للمشاهدين من مختلف الفئات والشرائح العمرية والذوق العام.

 

رئيس العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

النوري اللجمي

Nouvelles, آخر الأخبار, الجديـــد, بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس