تخطئة قناة الانسان في شخـص ممثلــها القانــوني بمبلغ قدره اربعون الف دينار (40.000 د)

🕔 تاريخ النشر : 25 يناير 2018

Download PDF
822 822

تونس في 25 جانفي 2018

 

إنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،

 بعد الاطلاع على دستور الجمهورية التونسية المؤرخ في 27 جانفي 2014 وخاصة أحكام الفصل السادس منه،

وعلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية المصادق عليه من قبل الجمهورية التونسية وخاصة أحكام المادة 20 منه،

وعلى المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري وخاصة أحكام الفصل 5 منه

وعلى كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة وتحديدا الفصول  14 و23 و24 منه،

وعلى تقرير وحدة الرصد بالهيئة بخصوص حلقة برنامج “حوار العقل” التي تم بثّها على قناة ”الانسان” بتاريخ 17 سبتمبر 2017 على الساعة السادسة و08 دقائق مساء والتي تناول من خلالها السيد “النوري البحري” موضوع التعتيم الاعلامي على المجازر التي تتعرض لها الأقلية المسلمة في بورما وربطه بــــ “موقف بعض النخب بين قوسين التونسية” حسب تعبيره من مسألة ذبح الخروف في عيد الاضحى المنقضي وتألّمهم من هذه الممارسات واعتبارهم ذلك شكلا من اشكال العنف والاعتداء على الحيوان، مقابل عدم اتخاذ موقف من المجازر التي ترتكب في بورما،

حيث تضمنت الحلقة المذكورة تعليق السيد “رضا الجوادي” بقوله :”نعم هؤلاء منافقون يحركهم الحقد على الاسلام و العمالة و الخيانة وهم طابور خامس للقوى الاحتلالية يسخرون من كل ممارسة للمسلمين لشعائرهم الدينية ولا يهمهم أن يباد المسلمون جميعا بل هوايتهم بل يتمنون أن يباد المسلمون جميعا” ويقاطعه السيد “نوري البحري” قائلا :”يمكن يستمتعوا بـ…. التعذيب سبحان الله” ويواصل السيد “رضا الجوادي” كلامه قائلا: “ويستمتعون بتدمير المسلمين ربي يجعل كيدهم في نحورهم…..” ووصفهم بالخيانة والعمالة والحقد على الاسلام،

وحيث أن ما ورد على لسان السيد رضا الجوادي تضمن ثلبا وتحريضا على الكراهية ضد فئة من التونسيين في خرق لمقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 ومقتضيات كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة وخاصة الفصول 14 و23 و24،

وحيث لم يتدخل مقدّم البرنامج في إطار الالتزام المحمول عليه بالتصدي لمثل هذه الخطابات بناء على أحكام الفصل 24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة والذي ينصّ في النقطة الثانية والثالثة منه على أنه: ” يلتزم صاحب الاجازة بالسهر خاصة على عدم بث ما يدعو إلى الإقصاء والتهميش و الثلب ومنع الثلب و الشتم تجاه الأشخاص سواء من قبل الصحفيين العاملين بالمؤسسة الاعلامية أو من قبل ضيوف البرامج التي تبثها المؤسسة سواء المسجلة أو المباشرة مع تأهيل الصحفيين لتحمّل مسؤوليتهم في التصدي لمثل تلك التجاوزات”،

وحيث تم بتاريخ 08 نوفمبر 2017 توجيه إعلام بمخالفة إلى الممثل القانوني لقناة الانسان على معنى الفصل 38 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 بخصوص الخرق المسجل في برنامج “حوار العقل” في الحلقة التي تم بثها بتاريخ 17 سبتمبر 2017 وطلب تقديم ملحوظاته الكتابية بشأنها في ظرف 07 أيام من تاريخ بلوغه إليه،

وحيث تمسك الممثل القانوني لقناة الانسان في إطار ردّه على الهيئة بتاريخ 14 نوفمبر 2017 أن إدارة القناة قامت بدعوة السيد “النوري البحري” لمساءلته بخصوص موضوع المخالفة وأن هذا الأخير تعلل بأن تناول الموضوع بتلك الطريقة كان القصد منه “امتصاص غضب المشاهد التونسي المسلم حتى لا يشعر بالضيم والظلم أمام السكوت عن مثل هذه الأفكار والتغافل عن ردعها”،

وحيث تقتضي أحكام الفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 أن ممارسة حرية الاتصال السمعي والبصري تخضع لضوابط تتعلق باحترام حقوق الآخرين وسمعتهم ومنها بالخصوص احترام كرامة الانسان

وحيث نصت أحكام الفصول 14 و 23 و 24 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة على ضرورة احترام حقوق الانسان وكرامة الذات البشرية وعدم بث كل خطاب يحرّض على الكراهية أو على العنف أو بث ما يدعو إلى الاقصاء أو التهميش أو الثلب،

وحيث أنّ ما تضمّنته حلقة برنامج “حوار العقل” التي تم بثّها على قناة “الانسان” يشكّل خرقا لمقتضيات الفصل الخامس من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 وخرقا للمادة 20 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وخرقا لأحكام الفصول 14 و 23 و 24 من كرّاس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة،

وحيث سبق للهيئة أن اتخذت قرارا يقضي بتسليط خطيّة مالية على القناة قدرها ثلاثون ألف دينار (30.000 د) وايقاف برنامج “كلمة الجمعة” مدّة 03 اشهر بتاريخ 17 جوان 2016 لخرقها لمقتضيات الفصل 05 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 والفصل 14 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة والمادة 20 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وذلك من أجل الدعوة إلى التعصب والتطرف والتحريض على العنف والكراهية من خلال حلقة برنامج “كلمة الجمعة” التي تم بثها بتاريخ 20 ماي 2016،

وحيث أن ارتكاب القناة للمخالفة موضوع القرار الماثل يجعلها في حالة عود على معنى أحكام الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011،

وحيث تقتضي أحكام الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 في فقرته الثالثة أنه ”في حالة العود يمكن للهيئة أن تقرر عقوبة مالية تكون متبوعة عند الاقتضاء بتوقيف الإنتاج أو البث بصفة مؤقتة أو نهائية”،

وبناء على ما سبق بيانه واستنادا إلى أحكام الفصلين 5 و 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري،

وبعد التداول، قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّر

 

 تخطئة قناة الانسان في شخـص ممثلــها القانــوني بمبلغ قدره اربعون الف دينار (40.000 د)، وإيقاف إعادة بث حلقة برنامج “حوار العقل” موضوع المخالفة الواقع بثّها بتاريخ 17 سبتمبر 2017 على قناة “الانسان” وسحب الحلقة المذكورة من الموقع الإلكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، استنادا إلى أن ما ورد في الحلقة يعد من قبيل عدم احترام لكرامة الانسان وتحريضا على الكراهية وبث ما يدعو إلى الاقصاء والثلب ضد فئة من التونسيين، بما يمثل خرقا للمادة 20 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وخرقا لأحد ضوابط ممارسة حرية الاتصال السمعي والبصري المنصوص عليه بالفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 وللفصول 14 و23 و24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على اجازة احداث واستغلال قناة تلفزية خاصة، ويمثل عودا على معنى الفقرة الثالثة من الفصل 29 من نفس المرسوم عدد 116 لسنة 2011.

عن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري

الرئيس

النوري اللجمي

الوسوم: ,

بيانات وقرارات الهيئة

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس