نحو استراتيجية وطنية لحماية الأطفال من المضامين الضارة وتشجيع ملكة الابداع لديهم

🕔 تاريخ النشر : 27 مايو 2020

Download PDF
60 60

كان لوفد من مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري اليوم، الأربعاء 27 ماي 2020، لقاء مع السيدة أسماء السحيري وزيرة شؤون المرأة والطفولة وكبار السن وتمحور اللقاء بالخصوص حول تنسيق الجهود من أجل مزيد حماية الأطفال في تونس وبحث السبل الكفيلة بتثمين ملكة الابداع لديهم

وأكد وفد الهيئة المتكون من السيد النوري اللجمي رئيس الهيئة والسيدة راضية السعيدي عضو مجلسها العمل الدؤوب الذي تقوم به الهيئة من أجل حماية الأطفال من المضامين الضارة وفقا لما تنص عليه الاتفاقيات الدولية والنصوص القانونية التونسية وكراسات الشروط الذي وضعته الهيئة وأفردت بها ملحقا خاصا لحماية حقوق الطفل في الاعلام السمعي والبصري. الى جانب الدور البيداغوجي الذي تقوم به الهيئة بالشراكة مع جهات أخرى وخاصة اليونيسيف من أجل تكوين الصحافيين أو القيام بالدراسات والبحوث وخاصة انجاز دليل متكامل حول “ضمان حقوق الطفل في الاعلام ” سيقع نشره قريبا للاستشارة.

وتم الاتفاق على أرضية للتعاون في هذا المجال وخاصة بمشاركة الهيئة في اللجنة التي وضعتها الوزارة للتفكير في برامج ونصوص قانونية تعزز آليات حماية الطفولة في تونس وخاصة تشجع على استثمار ملكة الابداع لديهم. وخاصة تشريك الأسرة وتحسيسها بدورها الأساسي في حماية أطفالها.

كما تطرق اللقاء الى موضوع المرأة وأشار وفد الهيئة الى العمل الذي تقوم به الهيئة في هذا الصدد سواء البيداغوجي أو البحثي وخاصة إنجازها وثيقة مرجعية حول “التناول الإعلامي لقضايا المرأة” بمشاركة الصحافيين والهياكل المختصة في مجال المراة أو المجتمع المدني.

 

Nouvelles, آخر الأخبار, الجديـــد

HAICA - الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري
جميع الحقوق محفوظة ©
19 نهج بحيرة البيبان - ضفاف البحيرة - تونس